العرب نيوز ( مكتب - دبي ) الشارقة - في عالم يلجأ الناس فيه إلى الحرب خلال رحلتهم للبحث عن السلام، حيث تُزهق أرواح الأبرياء بين الخير والشر،

ويتعاظم فيه الوهم بإمكانية صنع مستقبل مستقر على أساس القتل، والنهب، والدمار، يبقى الأمل الوحيد لبناء غدٍ مشرق في الأجيال المقبلة.
 
وخلال هذه المشاهد القاسية، تأتي الكاتبة اللبنانية رانيا زبيب ضاهر، الحاصلة على العديد من الجوائز الأدبية، لتبدد هذه الظلمة، في جناح "مجموعة كلمات" بـ"معرض الشارقة الدولي للكتاب" 2017، وتنشر الأمل والسعادة بين جمهورها من القرّاء الصغار الذين استمتعوا بالاستماع إليها أثناء قراءتها لكتابها "صوت البحر" الصادر عن دار كلمات.
 
وتهدف الكاتبة إلى تثقيف الأطفال بقضية التهجير القسري، بسبب الحروب والأزمات والصراعات المساحة، وآثارها السلبية على حياة الناس من خلال شخصيات روايتها؛ الطفلة لين التي تنشر الأمل والسعادة في بلدتها الساحلية من خلال أغانيها العذبة ومصدرها البحر وأمواجه الجميلة.
 
ونجحت الكاتبة بنشر رسالتها بأسلوب فريد حول أهمية العمل معاً يداً بيد لتعم السعادة والفرحة بين جميع أطفال العالم.