العرب نيوز ( مكتب - دبي ) بقلم آمال إيزة .... إستقطب ركن التواقيع يوم أمس الاول في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 34،   العديد من الزوار  الذين أرادوا لالتقاء بعدد من الروائيين والكتّاب, الذي يوقّعون إصداراتهم الجديد، كما عبر مجموعة من الزوار أن هؤلاء الكتاب الذين يوقعون كتبهم يضيفون لمسات رائعة للمعرض من خلال قصصهم ورواياتهم.
 ووقعت الكاتبة شريفة رحمة الله سليمان كتاب "التفكير الناقد والتربية الإعلامية"، وتحدثت الكاتبة في كتابها عن التربية الرياضية، وكيفية صقلها في نفوس الطلاب، وتقوية مهارات طلبة المدارس من خلال مهارة التفكير الناقد، حيث تم إعداد نموذج متكامل للخطوات التي يمكن من خلالها تعزيز هذه المهارة.
 على صعيد مماثل وقع الكاتب شهاب الكعبي كتاب "لمعة النجوم"، والذي تناول فيه 20 قصة تتكلم عن همة الشباب والحب والعديد من العبر التي تحتوي جميعها على الحبكة في النص.
ووقع الكاتب عبد الله المغني كتاب "التجارة في الإمارات قديماً"، والذي تحدث فيه عن التطور التاريخي للحركة التجارية في الإمارات منذ بداية القرن ال20 إلى قيام الدولة.
ووقع الكاتب حمد بن صراي كتاب "التقنيات الآثارية في موقع الدور" وهو كتاب مترجم من كتاب آخر باللغة الأجنبية، تحدث فيه الكاتب عن الآثار والدور في إمارة ام القيوين في القرن الثاني قبل الميلاد، وهو من الكتب المهمة للحديث عن الآثار الرومانية والعربية وآثار بلاد الرافدين.
ووقع الكاتب كامل يوسف حسين كتاب "أنشودة الحداد" وهو مترجم من كتاب جيمس تاتوم، تناول فيه الحديث عن ضحايا الحرب وأن لكل حرب ضحايا، ولكي يتم إغلاق الطريق على الحرب المقبلة، قال المؤلف بأنه يجب الإحتفاء بضحايا الحرب السابقين وتخليد ذكراهم.
ووقع الكاتب والدكتور منصور أنور حبيب كتاب "باب النجار مخلع" وهو مجموعة من الدردشات الصحية التي تناولها الكاتب بإسلوب أدبي ساخر يناقش بعض المفاهيم الصحية .
ووقعت الكاتبة فاطمة الصايغ كتاب "دولة الإمارات العربية المتحدة صعوبات التأسيس ومقومات البناء" وهو كتاب تحدثت فيه عن قيام الدولة قبل 40 سنة، ويأتي الكتاب بالتزامن مع العيد الوطني  لقيام الدولة، ناقشت فيه صعوبة التأسيس ومقومات البناء في الإمارات.
وتم توقيع عدد من الكتب الأخرى ككتاب "مستعمرة تنطق" لبلسم العبيد، وكتاب "رسائل أمل" لسعيد الحمادي، و"شامة لميرة" لخلفان الظاهري ، وكتاب "رأس المال البشري" للدكتور طارق سلطان بن خادم، و"المشهد الجميل" لأسامة طالب مرة، و"عندما لا أكون في الهوا" لرنا التونسي، و"نوفمبرية" لشهد العبدولي.