العرب نيوز ( مكتب - لندن ) وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون: سيكون للسيد سلامه وفريق عمله من الأمم المتحدة دور محوري في إحراز تقدم تجاه إحلال السلام والاستقرار والأمن في ليبيا،
وإنني أدعو كافة الليبيين وأعضاء المجتمع المدني لمواصلة دعمهم التام لهذه الجهود الهامة.
- رحب وزير الخارجية، بوريس جونسون، بتعيين غسان سلامه ممثلا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا. قال وزير الخارجية، بوريس جونسون:
 
أرحب بتعيين غسان سلامه بدور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. لدى السيد سلامه ثروة من الخبرات ممتدة على مدى ثلاثة عقود من عمله في الخدمة العامة والمجال الأكاديمي، وهو مختص بالعلاقات الدولية وحل الصراعات.
 
وأود بهذا الصدد توجيه الشكر إلى مارتن كوبلر لجهوده الكبيرة وتفانيه في دوره كممثل خاص للأمين العام منذ شهر نوفمبر2015، حيث عمل دون كلل أو ملل لأجل تحقيق مستقبل أفضل لكافة الليبيين.
إن المملكة المتحدة في طليعة الجهود الدولية الرامية للمساعدة في إحلال السلام والاستقرار والأمن الذين يستحقهم كافة الليبيين، والذين يمكن تحقيقهم فقط عبر التوصل لاتفاق سياسي يشمل الجميع ضمن إطار الاتفاق السياسي الليبي. سيكون للسيد سلامه وفريق عمله من الأمم المتحدة دور محوري في إحراز تقدم تجاه ذلك، وإنني أدعو كافة الليبيين وأعضاء المجتمع المدني لمواصلة دعمهم التام لهذه الجهود الهامة.
 
 
 
 
Foreign Secretary Boris Johnson welcomes the appointment of Ghassan Salamé as Special Representative of the UN Secretary General for Libya.
 
Foreign Secretary Boris Johnson said:
I welcome the appointment of Ghassan Salamé to the role of Special Representative of the UN Secretary General (SRSG) for Libya and head of the UN Support Mission in Libya (UNSMIL). Mr Salamé brings a wealth of experience from three decades in public service and academia, specialising in international relations and conflict resolution.
I would like to thank Martin Kobler for his hard work and dedication in the role of SRSG since November 2015, working tirelessly towards a better future for all Libyans.
The UK is at the forefront of international efforts to help bring the peace, stability and security that all Libyans deserve, which can only be achieved through an inclusive political deal within the framework of the Libyan Political Agreement. Mr Salamé and his UN team will be central in achieving progress and I call on all Libyans and members of the international community to continue their full support for this important work.