العرب نيوز ( مكتب - نيويورك ) في  سنة ١٩٦٠، قرر المونسنيور بيتر عيد ( من بلدة بيقون الشوفية الصغيرة ) وكاهن رعية " يونغستاون " حينها، بناء مزار للسيدة العذراء يكون نسخة عن مزار سيدة 

بحث المونسنيور الفكرة مع شقيقه الأب مارون عيد كاهن رعية " أكرون " في أوهايو ومع نسيبه الأب مارون ابي نادر كاهن رعية " نيو كاسل " في بنسلفانيا. وبدا البحث عن مكان لائق ليشاد عليه المزار .
عثر المونسنيور بيتر على مزرعة معروضة للبيع في " نورث جاكسون " وقرر شراءها. الا ان مالكتها تحفظت عن بيعها للكنيسة المارونية فما كان من المونسنيور الا ان إبلغها انه سيقيم تسعاوية للسيدة العذراء وهي تقرر . ولم تمض تسعة ايام الا وكانت المالكة تتصل لتعلمه بموافقتها بعد ان رأت في منامها السيدة العذراء .
وفي سنة ١٩٦٤ تم وضع حجر الأساس لمزار كان الاول من نوعه في الولايات المتحدة وبعد سنة كرس البرج ذي الدرج الحلزوني والذي يحوي كنيسة صغيرة لاسم سيدة لبنان واعتلاه تمثال للعذراء عليها السلام بطول ٥٥ قدما.