العرب نيوز أخبار العرب كل العرب

العرب نيوز ( مكتب - بيروت ) عقد المجلس السياسي لحزب "الديمقراطيون الأحرار" اجتماعه الأسبوعي وناقش التطورات المحلية واصدر البيان الآتي:

أولاً: يأسف الحزب ﻻستمرار المراوحة القاتلة في عدم التوافق على قانون جديد للانتخابات بالرغما من الإجماع السياسي على رفض التمديد لمجلس النواب ورفض الفراغ ورفض اجراء اﻻستحقاق على أساس قانون الستين. من هنا وفي ضوء هذه اللاءات الثلاث نرى ان اﻻتفاق اصبح ممكناً باعتماد النسبية وفق الدوائر الكبرى لتترسخ العدالة من خلال تمثيل الجميع كل حسب حجمه وبإنتاج نواب حقيقيين للشعب من خلال الأصوات التفضيلية التي سيلحظها القانون، علماً أن صحة التمثيل تقضي على جزء كبير من الفساد من خلال خوف النائب من ردة الفعل الشعبية، وتعيد للدولة رجاﻻتها.
 
ثانياً: يستغرب الحزب استمرار أخبار الفساد والرشوة والسرقات في معظم إدارات الدولة بالرغم من المواقف الرسمية والسياسية الرافضة لهذا الواقع والمطالبة باطﻻق يد القضاء خصوصاً أن موارد الدولة تسجل هبوطا في القطاعات الأساسية وعلى سبيل المثال في الجمارك والدوائر العقارية وضرائب الشركات وغيرها، إضافةً إلى أن الغالبية من الموظفين واﻻساتذة واﻻمنيين والمتعاقدين ﻻ تكفيهم رواتبهم وهم تحت ضغط الحاجة إلى حين إقرار سلسلة الرتب والرواتب التي لم تعد الحل المنشود بعد اكثر من عشرين سنة من المطالبات . من هنا نناشد رئيس مجلس النواب اﻻستاذ نبيه بري والنواب العمل على إقرار السلسلة في جلسة 15 أيار ﻻن هناك عائلات ﻻ زالت تعلق آماﻻً عليها لترخي الخناق ولو قليلاً عن حاجاتها.