العرب نيوز ( مكتب - بيروت ) في اطار استكمال التحقيقات الشفافة التي تجريها الاجهزة المختصة في الجيش اللبناني، مع موقوفي مداهمات مخيمي قارية والنور،

وبعد اطلاق سراح خمسة عشر موقوفاً ثبت براءتهم، وتحويل 95 موقوفا الى الامن العام اللبناني لدخولهم الاراضي اللبنانية خلسة، احيل امس الى القضاء المختص ثلاثة عشر موقوفا بتهم الانتماء   الى مجموعات ارهابية وابرز هؤلاء حسب ما حصلت عليها صحيفة  «الديار»:اللبنانية 
 
1- زكريا - ملقب بابو عدنان مواليد 1966 قارة السورية، دخل عرسال خلسة عام 2013 وسكن في مخيم قارية، وبعد مقتل اولاده واخيه في صفوف «داعش» قرر العمل كمخبر عند التنظيم. كما عمل على تجنيد اشخاص للعمل لصالح «داعش» داخل مخيم «قارية» وادلى خلال التحقيق بمعلومات عن تواصله مع عدد من المجموعات الارهابية الاخرى بما فيها جبهة النصرة حيث عمل كمسؤول تنسيقي بين «داعش» وهذه الجماعات.
2- ج. البدوي، ابو احمد، مواليد قارة 1984 دخل عرسال خلسة سنة 2013 وسكن في مخيم قارية، انتمى بداية الى الجيش السوري الحر وعمل كعنصر حراسة، قبل ان يبايع التنظيمات الارهابية، وادلى خلال افادته عن تواصله مع عدد من الاشخاص المنتمين الى هذه التنظيمات الارهابية، وعمل على تأمين مستلزمات لوجيستية، من غذاء وعتاد للمسلحين في الجرود.
3- زين جمعة، من مواليد دمشق 1966 دخل لبنان خلسة عام 2013، سكن مخيم قارية، قتل ابنه في الجيش السوري الحر والتحق ابنه الثاني مع النصرة، اعترف بتواصله مع ابنه وعمله لصالح النصرة من خلال نقل معلومات واعطاء معطيات عبر «الواتس آب» حول المخيمات وحركة الجيش بعرسال ومحيطها.
4- م.غرلي، مواليد قارة 1977، دخل خلسة عرسال عام 2013، وسكن في مخيم قارية، يساعد اشقاءه الذين يقاتلون الى جانب «داعش» من خلال تأمينه جميع انواع الدعم اللوجستي المسلحين في الجرود. وكذلك تأمين اماكن ايواء لهم عند زياراتهم للمخيم.
5- أ.جمعة، ابو اسماعيل، مواليد حوش عرب 1981، مساعد اول منشق من الجيش السوري، التحق بداية بصفوف الجيش السوري الحر، قبل ان يبايع عام 2014 «جبهة النصرة»، استلم مسؤولية المساعد الاول للمسؤول عن جبهة النصرة في مخيم قارية.
6- م. بركات، 1993 مواليد قارة، دخل عرسال سراً عام 2013، وسكن مخيم قارية، شارك في معركة عرسال 2014 عبر التحاقه بمجموعة السوري ن.زين الموقوف والتابعة لداعش شارك في الهجوم على حاجز الجيش في وادي الحصن مستهدفاً العسكريين.
7- ابرز واهم الموقوفين حتى الساعة نظراً لكمية المعلومات التي يملكها عن تنظيم «جبهة النصرة» الموقوف م. جمعة مواليد حوش عرب 1968، عمل في مركز البحوث والدراسات العملية التابعة لوزارة الدفاع السورية مهندس ميكانيك، دخل خلسة لبنان في 2013 وسكن في قارية، ابنه التحق مع «النصرة» في جرود عرسال وشارك في معركة 2014 قبل ان يقتل منذ 6 اشهر خلال العمليات العسكرية في الجرود، ادلى خلال توقيفه بانه بايع «النصرة» للثأر لابنه، كاشفاً عن جوانب اساسية تتعلق بعمل «النصرة» ووسائل نقل المساعدات الى الجرود.
 
وتشير المصادر العسكرية الى ان التحقيقات مستمرة لاحالة المتهمين بجرائم ارهابية امام القضاء، فيما سيتم اطلاق سراح من تثبت براءته وعدم ارتباطه بالتنظيمات الارهابية.
 
 
المصدر : وكالات