العرب نيوز ( مكتب - بيروت ) بمناسبة العيد الثلاثين لإطلاق برنامج إيراسموس، نظمت بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان حلقة نقاش في 10 تموز الجاري حول موضوع "تنقل الشباب".

وبدأ إيراسموس كبرنامج تبادل منح فرصة التحصيل العلمي في الخارج لطلاب التعليم العالي. وتطور البرنامج خلال الأعوام الثلاثين الماضية وتحول اليوم إلى إيراسموس+، وهو برنامج تبادل للاتحاد الأوروبي في مجالات التعليم والتدريب والشباب والرياضة. 
 
وافتتحت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن حلقة النقاش التي ضمت ثلاثة طلاب عادوا من فترة دراسية في أوروبا من خلال إيراسموس+، فضلاً عن القائم بأعمال السفارة البريطانية بنجامين ويستنايج، ومسؤولة الشؤون الدولية في مكتب رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري كارما إكمكجي، فيما تولى الوزير السابق الدكتور زياد بارود إدارة النقاش.
 
وقالت السفيرة لاسن إنه "خلال الأعوام الثلاثين الماضية، سمح إيراسموس بمشاركة أعداد متزايدة من الأشخاص. وهذا البرنامج متاح شرط استعدادكم لخوض هذه التجربة التي تجعلكم تستكشفون ثقافة جديدة ومكاناً جديداً. ومن خلاله، ستبنون جسوراً بين الأشخاص والأماكن. باختصار، ستغيّر تجربة إيراسموس حياتكم".
 
وتناول المتحدثون والجمهور العديد من جوانب التنقل، بما في ذلك وقعه على التطوير الشخصي والمهني، والطريقة التي يمكنه بها المساهمة في دعم المواطنة الفاعلة وإيجاد "مواطنين شباب في العالم"، وأثره على مفهوم الاختلافات الثقافية. وتطرق النقاش بعد ذلك إلى الموضوع الأوسع للتنقل والتبادل بين لبنان وأوروبا، وكيف أن برامج على غرار إيراسموس تمنح الشباب الفرصة ليكونوا سفراء لبلدانهم. وشرح الطلاب كيف ساعدتهم تجربة إيراسموس+ في تغيير نظرتهم إلى بلدهم والعالم، واكتساب مهارات تواصلية أقوى وتنمية الثقة في النفس وقابلية التكيّف. كما شددوا على أن منفعة هذه التجربة لا تنحصر بالتطوير الشخصي والمهني، بل تشمل أيضاً تطوير مجتمعاتهم. 
 
وتلا النقاش عرض لإطلاق مبادرات جديدة لشبكة قدامى إيراسموس، بما في ذلك فاعلية تشبيك وصفحة على موقع فيسبوك خاصة برابطة قدامى إيراسموس في لبنان. 
وتجدر الإشارة إلى أنه خلال الأعوام الثلاثين الماضية، شارك 9 ملايين شخص في برنامج إيراسموس، من بينهم طلاب وأكاديميون لبنانيون درسوا وتدربوا واكتسبوا الخبرات في الخارج. وخلال العامين الماضيين فقط، تنقل 1,022 شخصاً بين لبنان والاتحاد الأوروبي: 773 من لبنان ذهبوا إلى الاتحاد الأوروبي و249 من الاتحاد الأوروبي حضروا إلى لبنان. 
لمزيد من المعلومات، مكتب إيراسموس+ الوطني – لبنان: