العرب نيوز ( مكتب - بيروت ) التقت اليوم رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لمناقشة الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في البلاد. وهنّات لاسن الحريري

على نجاح الجيش اللبناني في عمليته ضد المسلحين في محيط بلدة عرسال وأعادت تأكيد التزام الاتحاد الأوروبي دعم الجيش والأجهزة الأمنية في مكافحة الإرهاب وتأمين حدود لبنان، بما في ذلك عبر تعزيز دعم الاتحاد الأوروبي للإدارة المتكاملة للحدود.
 
وناقش الجانبان جهود الحكومة للتوصل إلى اتفاق حول الموازنة وقانوني الأجور والضرائب، فضلاً عن الاستعدادات للانتخابات النيابية. ورحّبت السفيرة لاسن بتشكيل هيئة الإشراف على الانتخابات مشددة على أهمية إجرائها في موعدها، وأبدت من جديد رغبة الاتحاد الأوروبي في إرسال بعثة لمراقبة الانتخابات. وبالنسبة إلى الأوضاع الاقتصادية، استعلمت السفيرة لاسن عن برنامج الاستثمار الرأسمالي وأعادت تأكيد "التزام الاتحاد الأوروبي دعم جهود الحكومة لتعزيز التنمية الاقتصادية للبنان" وشددت على أهمية احتواء العجز.
 
واتفق الجانبان على التنسيق الوثيق للجهود الآيلة إلى انعقاد مؤتمر الاتحاد الأوروبي الثاني حول 
"دعم سوريا والمنطقة" المزمع تنظيمه في بروكسل في ربيع 2018 والذي أعلنت عنه الأسبوع الماضي الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني فضلاً عن المؤتمرات ذات الصلة. وعلى هذا الأساس، شدّدت السفيرة لاسن على ضرورة استمرار الأسرة الدولية في وضع الاهتمام بالأزمة السورية والاستجابة لمواجهة تداعياتها في رأس سلم أولوياتها وتشجيع التنفيذ الكامل للالتزامات المقطوعة في بروكسل في نيسان الماضي. 
 
من جهة أخرى، لفتت السفيرة لاسن إلى التحدي المستمر الناجم عن النفايات الصلبة وإدارتها لاسيما في بيروت وجبل لبنان، وناقشت مع الرئيس الحريري الحلول لهذه المشكلة. وقالت: "إن المضي قدماً باعتماد القانون الخاص بالإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة أساسي في هذه المرحلة. وفي هذا الإطار يمكن أن تستفيد النقاشات من خبرة القطاع الخاص والمجتمع المدني." وأضافت أن "الاتحاد الأوروبي مستعد للمساهمة في تنظيم الاستشارات وتقديم الخبرات".