العرب نيوز ( مكتب - بيروت ) صاحب السعادة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة غسان حاصباني، والضيوف الكرام. إنه لمن دواعي سروري أن أنضم إليكم اليوم لنشهد توقيع هذه المبادرة الرائدة بين وزارة الصحة العامة وجمعية    "لبنانيون." 

نحن هنا لإطلاق مشروع "حقوق المواطنين". هذه المبادرة تهدف إلى تحسين فرص حصول المواطنين على الخدمات الصحية، وتهدف ايضا إلى تعزيز ثقة المواطن بمؤسساته الصحية.
 
إن وزارة الصحة، بقيادة الوزير حاصباني، هي في طليعة الحوكمة الإلكترونية. ويعتبر برنامج الصحة العامة الإلكترونية التابع للوزارة نهجا جديدا مبتكرا لتحسين جودة الرعاية الصحية في لبنان وزيادة فرص الوصول الى أحدث المعلومات الصحية لكل مواطن لبناني بغض النظر عن مكان عيشه في لبنان.
 
مع تطور هذه المبادرة من خلال التطبيقات الإلكترونية الجديدة للأدوية، والاستشفاء، والاستشارات، وأكثر من ذلك، سوف تكون وزارة الصحة العامة في وضع أفضل للاستجابة لاحتياجات جميع اللبنانيين. 
 
ستقوم حكومة الولايات المتحدة بدعم هذا الجهد من خلال مؤسسة "لبنانيون" التي سوف تعمل على تصميم برنامج على الهاتف الجوال يمكّن المواطنين من الوصول إلى أكثر من 100 خدمة أساسية حول الصحة العامة وتلقي الردود والموافقات عليها. هذا مسعى هام وطموح. فالآلاف من معاملات المواطنين اللبنانيين للخدمات الطبية سوف تنفذ بسرعة وبشفافية، وذلك بفضل استخدام هذا التطبيق.وسيكون المنتج النهائي هو التطبيق الالكتروني الذي سيقوم بتقديم الخدمات المتاحة بشفافية للمواطنين اللبنانيين من خلال الانترنت.  
 
سوف تعمل مؤسسة "لبنانيون"  مع موظفي الوزارة خلال مراحل التطوير والتشغيل والإطلاق والترويج لهذه المبادرة، كما أنها ستولي اهتماما خاصا لضمان الوصول الكافي والاستخدام لهذا التطبيق في المجتمعات المحلية البعيدة والمحرومة. وعند الانتهاء من المشروع، ستقوم مؤسسة "لبنانيون" بتسليم التطبيق إلى الوزارة، لضمان استدامة العمليات والخدمات.
 
إنه لمن الرائع رؤية القطاع العام في شراكة مع المنظمات غير الحكومية الديناميكية والمبتكِرة. إن قوة مجتمع المنظمات غير الحكومية تكمن في رغبة اللبنانيين العاديين في المشاركة وجعل بلادهم مكانا أفضل. 
 
من الملهم حقا أن نرى أن وزير الصحة العامة وفريقه منفتحون جدا، ومنخرطون بالعمل، وحريصون على العمل على هذه المبادرة. معا يبتكرون طرقا جديدة وفعالة لمعالجة القضية الأساسية الا وهي تقديم الرعاية الصحية.
 
شكرا لكم ، وانني اتطلع الى رؤية هذا المنتج.
 

 
 
 
 
Ambassador Richard’s Remarks
Signing Ceremony between Loubnaniyoun and MoPH
Ministry of Public Health
 
Your Excellency Deputy Prime Minister and Minister of Health Hasbani; distinguished guests.  It is my sincere pleasure to join you today to witness the signing of this groundbreaking initiative between the Ministry of Public Health and the NGO Loubnaniyoun.
 
We are here to launch the “Citizens’ Rights” project.  This initiative aims to improve citizens’ access to health services and strengthen the public’s trust and confidence in their public health institutions.  
 
The Ministry of Health, under the leadership of Minister Hasbani, is at the forefront of e-governance.    The Ministry’s National e-Health Program is an innovative new approach to improving the quality of healthcare in Lebanon and increasing access to cutting edge healthcare information for every Lebanese citizen, no matter where in the country they live.  
 
As this initiative develops, including through new e-government applications for medications, hospitalizations, consultations, and more, the Ministry of Public Health will be better positioned to respond to the needs of all Lebanese.    
 
The U.S. Government is supporting this effort through the Loubnaniyoun organization.  They will create a mobile application to enable citizens to access, apply for, and receive approvals for over 100 essential public health services.  
This is an important and ambitious endeavor.  Thousands of requests for medical services will be handled swiftly and fairly, thanks to this application. The end product will be an app that provides accessible and transparent on-line services to Lebanese citizens.  
 
Loubnaniyoun will work with the Ministry’s staff through the development, operation, launch, and promotion phases of the initiative.  They will also pay particular attention to ensuring that remote or underprivileged communities can access the application.  Upon the project’s completion, Loubnaniyoun will hand over the application to the Ministry, which will ensure the sustainability of these new operations and services.  
 
It is wonderful to see the public sector partnering with dynamic and innovative NGOs.   The strength of the NGO community in Lebanon comes from the desire of ordinary citizens to get involved and to make their country a better place. 
 
It is truly inspiring to see that the Minister of Public Health and his team are so open, engaged, and eager to work on this initiative.  Together they are creating new and effective ways to tackle the essential issue of effective health care delivery.  
 
Thank you.   I am looking forward to seeing the product.