العرب نيوز ( مكتب - بيروت ) من مشروع التعاون الفنّي بين "مؤسسة فورد" و"هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة" ووزارة الشؤون الإجتماعية " بإسم "بناء الشراكات الإقتصادية بين النساء في المجتمعات المُضيفة لتعزيز تمكينهن وحمايتهن

"،زارت مسؤولة "برنامج الحقوق الإجتماعية والإقتصادية" في "مؤسسة فورد" غادة عبد التوّاببعض "مراكز الخدمات الإنمائية" للإطلاع على نشاطات المشروعالذي تموله "مؤسسة فورد".  
 
وشملت جولة عبد التوّاب زيارة مركزيّ  خريبة الجندي في عكار وكفرزبد في البقاع فضلاً عن لقاءات عدة معممثليوزارة الشؤون الإجتماعيةومع الشركاء من المنظمات المحليّة ومع رئيس بلدية خريبة الجندي خالد طه ورئيس بلدية كفرزبدعمر الخطيب، بالإضافة إلى لقاء النساء المستفيدات من المشروع. 
 
وكان أطلق هذا المشروع في كانون الثاني 2017 بالتعاون مع وزارة الشؤون الإجتماعية في مركزين للخدمات الإنمائيةتابعين لها في خريبة الجندي وكفرزبد، ويتم تنفيذه بالشراكة مع "جمعية التجارة العادلة في لبنان" ومؤسسة الصفدي وجمعية أبعاد.
 
في مركز خريبة الجندي في عكار، جال الوفد على التعاونيةالنسائيةالتي تمّ إنشاؤها لانتاج السلعالغذائية المنزليةالصنع قيبل أنيحضرعملاً مسرَحيّاً تفاعليّاً قدمته مجموعة من النساء والرجال وجاء كنتيجة مباشرة للدورات التي كانت تابعتها مع "منظمة أبعاد"، في سياق المشروع،في مجال التوعية ضد العنف القائم على النوع الإجتماعي.
 
في مركز كفرزبد للخدمات الإنمائية في البقاع إطلع الوفد على النشاطاتالتدريبية التي تنفذّها كل من "جمعية التجارة العادلة في لبنان" ومؤسسة الصفدي وجمعية أبعاد تلاها توزيع للشهادات على مجموعةمن النساء أتمّتمرحلة التدريب. 
 
ويبلغ عدد المستفيدين من هذا المشروع أكثر من 250 امرأة تابعن مع كل من "جمعية التجارة العادلة في لبنان" و"مؤسسة الصفدي" دورات تدريب مهنيّة في مجال الصناعة الغذائية والتطريز والخياطة وغيرها من المهن الحرفية، فضلاً عن 375 رجلا وامرأة ويافعاً تابعوا دورات توعوية مع "منظمة أبعاد".   
 
يشار إلى ان هدف مشروع "بناء الشراكات الإقتصادية بين النساء في المجتمعات المضيفة لتعزيز تمكينهن وحمايتهن" هو تعزيز التمكين الإجتماعي والإقتصادي للنساء الأكثر احتياجاً في المجتمعات المضيفة المتأثرة بالأزمة السورية بهدف مساعدتهن على تحسين ظروف أسرهن المعيشية وتعزيز سلامتهن في أماكن العمل. ويشمل هذا المشروع تطوير مهارات النساء التقنية والإدارية وتوفير فرص إنخراطهن في سوق العمل بالتعاون مع القطاع الخاص وإلحاقهن بدورات تدريبية حول حقوق الإنسان ومن بينها العنفالأسري والعنف القائم على النوع الإجتماعي.  
 
يذكر أن مركزيّ خريبة الجندي وكفرزبد هما من ضمن ثلاثة عشر مركزا للخدمات الإنمائية تحتضن مختلف المشاريع التي يشملها البرنامج الإنساني لـ"هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة " في مناطق لبنانية عدة.