العرب نيوز ( مكتب - بيروت ) إستكمالاً لخطة الدعم المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة للأسر السورية النازحة، وقع سفير الدولة سعادة د. حمد سعيد الشامسي مع مدير عام "مؤسسات الرعاية الاجتماعية" الوزير السابق خالد قباني "اتفاقية تعاون"

للإشراف على منحة لتعليم 50 فتاة سورية عبر"دورة مهنية لتمكين المرأة" من أجل مساعدة هؤلاء على تعلم حرفة تمكنّهن من توفير لقمة عيشهن وتأمين حياة أفضل لهن ولعائلاتهن. 
 
المنحة الممولة من "جمعية الشارقة الخيرية" وبإشراف "ملحقية الشؤون الانسانية والتنموية" تأتي بالتزامن مع الحملات الانسانية المستمرة التي تقدمها الدولة لمساعدة النازحين السوريين. علماً أنها ليست الدورة الاولى فقد سبق أن تم في العام الماضي تمكين 80 فتاة من أجل إعطائهن الفرصة لإمتهان حرفة تساعدهنللحصول على عائد مادي يوفر لهنّ حياة كريمة.
 
وفي هذا الاطار، قال السفير الشامسي "مبادرات الإمارات تأتي خلال "عام زايد 2018"للمساهمةفي التخفيف منمعاناة النازحين عبر المساعدات السخية التي تقدمها المؤسسات والجهاتالخيرية المانحة وتشمل الطرود الغذائية والملابس والعلاج والتعليم والتدريب المهني وغيره". ولفت إلى أن هذه "الدورات أثبتت أهميتها لأنها تعطي النساء القدرة على الابتكار والابداع كما توفر لهن فرصة من أجل إعالة عائلاتهن خاصة انهن بلا معيل".
 
أما د. خالد قباني، فأشاد بمساعدات الامارات المستمرة والتي لم توفر أي مجال طبي أو تعليمي أو انساني وكانت السباقة والرائدة في مدّ يد العون والمساعدة، موجهاً شكرهلـ"جمعية الشارقة الخيرية" على دعمها هذا المشروع التعليمي الخيري "الذي إن دلّ على شيء فهو يدل على الخير والعطاء لما يجسده من معانٍ انسانية".