إذاعة "مكس أف أم" تسترجع زمن الفن الجميل

العرب نيوز ( مكتب –  دبي  )  بقلم الزميلة آمال إيزة – ستنفرد  إذاعة " مكس أف أم"   ببث برامج تعيد المستمع  بالذكريات إلى زمن الفن الأصيل  و (شريط كاسيت) أحد هذه البرامج الذي يبث مساء كل سبت  عبر الأثير طيلة الأمسية إلى غاية منتصف الليل , و قد تحصلت " العرب نيوز " على المعلومة من مصادرها بالإمارات العربية المتحدة الذين اتصلوا بنا خصيصا لنشر هذا الخبر .
ويتميز البرنامج بدأ من الإعلان الخاص به مرورا بمقدمته ووصولا الى نوعية الأغاني المنتقاه كلها بقدرته  على جذب المستمع من خلال اللعب على وتر الحنين إلى الماضي الجميل  إلى قرابة عشرين عاما الماضية  وهي فترة أول  التسعينات وبدايات الألفية الثالثة , يأتي هذا في الوقت الذي تتسابق فيه , العديد من المحطات الإذاعية فيما بينها على بث أحدث الأغاني وآخر الإصدارات الموسيقية , إلا أنها و بذات الشأن تحرص على أن  تخصص مساحات تسترجع فيها فترة زمنية معينة يحن إليها جيل من المستمعين ويعيشون تفاصيل تلك الذكريات الجميلة , التي تحسسهم بعمق الكلمات و بالفن الراقي بعيدا عن الموسيقى الصاخبة و الإيقاع القوي الذي طالما تضيع وسطه الكلمات .
 حيث  سيجد عشاق الفن الراقي و الزمن الجميل و الاغاني القديمة  ضالتهم و المتعة في الإستماع إلى هاته الأغاني بمختلف طبوعها , في هذا البرنامج الذي سيعود بهم إلى الوراء على بساط من ريح تحمله النغمات و يحلّق بهم بعيدا على أمواج محطة " ميكس , أف, أم" الإذاعية بالإمارات العربية المتحدة , و سيكون في إستقبال  مكالماتهم و الإشراف على اقتناء الأغاني المذيع  " إسلام نايل" .
يأخذك هذا البرنامج  إلى الزمن الذي  كان فيه شريط الكاسيت هو الوسيلة الوحيدة للاسمتاع والاستمتاع بأحدث الأغاني العربية والغربية .
مشرف البرنامج " إسلام نايل "  يؤكد أن شريط كاسيت هو  برنامج يتخصص بإذاعة أغاني من فترة معينة وهي فترة شهدت نجومية عدد كبير من المطربين الذين مازالوا حتى الآن الأبرز على الساحة الغنائية العربية وهي ميزة تمكن البرنامج من استقطاب جيل التسعينات الذي  عايش تلك الحقبة والجيل الحالي  الذي يرغب في سماع قديم مطربه المفضل.