"إحصاء الشارقة" تدعو الأسر التي لم تشارك في تعداد 2015 للإدلاء ببياناتها عبر الهاتف  من خلال الخط الساخن 80080000

العرب نيوز ( الشارقة - الامارات العربية ) دعت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، جميع الأسر المقيمة في إمارة الشارقة، والأسر المواطنة المتواجدة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة،
الذين لم يشملهم العد خلال مرحلة العد لتعداد الشارقة 2015، بالإسراع في الاتصال بإدارة التعداد، للإدلاء بالبيانات والمعلومات المطلوبة، وذلك من خلال الخط الساخن "80080000"، لضمان حقهم بالمشاركة في هذا الواجب الوطني.
 
وقال الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، المشرف العام على تعداد الشارقة: "على الرغم من إنتهاء مرحلة العد  الرسمية لتعداد الشارقة 2015، وبدء مرحلة التدقيق على البيانات والمعلومات، إلا أن الفرصة ما زالت مواتية أمام جميع الأسر المقيمة بإمارة الشارقة، التي لم تكن متواجدة أثناء زيارة الفرق لها، والأسر الإماراتية المقيمة خارج الوطن، للمشاركة في هذا التعداد، والإدلاء بالبيانات المطلوبة منهم، لضمان تحقق شمولية العد، التي ستساعد كثيراً في الوصول إلى أفضل النتائج والتوقعات، وذلك من خلال اتصالهم بفرق التعداد عبر الخط الساخن".
 
 
وأضاف الشيخ محمد آل ثاني: "سيرافق مرحلة التدقيق على البيانات والمعلومات، عملية متابعة شاملة مع جميع الأسر التي لم يشملها العد والراغبة في المشاركة، وستكون فرقنا على استعداد لاستقبال اتصالات هذه الأسر يومياً من الساعة التاسعة صباحاً وحتى التاسعة مساءً، لملء الاستمارات الخاصة بهم، ليتم ضمها إلى بقية الاستمارات التي ستخضع لعمليات التدقيق، والتي على ضوء نتائجها سيتم الإعلان عن النتائج النهائية للمشروع".
 
وطالب رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، المشرف العام للتعداد، جميع أفراد الأسر المواطنة والمقيمة على حد سواء، التي تنطبق عليها هذه الحالة، بضرورة التجاوب مع هذه الدعوة، وقال: "كما نؤكد دوماً فإن المشاركة في إنجاح هذا المشروع يعتبر واجباً وطنياً والتزاماً أخلاقياً، ونجاحه سيساعد في إنجاز المشاريع التنموية وتطوير القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في إمارة الشارقة".
 
وتقوم اللجنة العليا لتعداد الشارقة 2015 ، حالياً بتنفيذ مرحلة التدقيق على البيانات والمعلومات التي انطلقت في التاسع من يناير الجاري، والتي يتم فيها التأكد من صِحة البيانات التي تم جمعها، واستيفائها لجميع المعلومات المطلوبة من الأسر والأفراد المقيمين في الإمارة، وذلك تمهيداً لرفعها إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للمصادقة عليها واعتمادها، علماً بأنه سيتم الإعلان عن النتائج الأولية لمراحل العد، والنسب التي تم الوصول إليها في نهاية شهر يناير الجاري.
 
الجدير ذكره، أن تعداد الشارقة 2015 يهدف إلى توفير بيانات إحصائية دقيقة حول الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسكانية، وغيرها من القطاعات في الإمارة، ومن المتوقع أن تسهم نتائج التعداد في إطلاق العديد من المشاريع التنموية والتطويرية في إمارة الشارقة، نظراً لدوره الكبير في توفير البيانات الإحصائية اللازمة لصانعي القرار والمسؤولين والمستثمرين حول واقع الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الشارقة، وتوفير معلومات كاملة عن المنشآت للتعرف على أنواعها، وأنشطتها، وأماكن تركزها، ما يعزز النشاط الاقتصادي والعمراني لمواكبة الاحتياجات الحالية والمستقبلية.