العرب نيوز أخبار العرب كل العرب

العرب نيوز ( مكتب - الرياض )  بقلم الزميل عصام اسماعيل -  جال مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية، واطلع على أوضاع الطلاب اللبنانيين الذين يتلقون علومهم الشرعية في الجامعة التي تخرج منها المفتي دريان.

وتم الاتفاق بينه وبين مدير الجامعة الدكتور حاتم المرزوقي، في حضور عمداء كليات الجامعة، على التعاون المشترك بين جامعة بيروت الاسلامية وخصوصا كلية الشريعة التابعة لدار الفتوى والجامعة الاسلامية بالمدينة في مجالات التربية والبحث العلمي وتطوير المناهج التربوية والتعليمية.

 
وتفقد بعض الكليات وأقسام المكتبة العامة للجامعة والوسائل المتطورة لحفظ المكتبات وآلاف المخطوطات بشتى العلوم منذ القرن الاول الهجري. 
 
وبعد انتهاء الجولة، قدم الدكتور المرزوقي للمفتي دريان درع الجامعة الاسلامية عربون محبة، وباعتباره من اوائل خريجي الجامعة، كما قدم شهادات تقدير للوفد المرافق المؤلف من مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، القاضي الشيخ خلدون عريمط، رئيس جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في بيروت المهندس أمين الداعوق، المدير العام لدار الايتام الاسلامية الدكتور خالد قباني، الامين العام للجنة الحوار الاسلامي الدكتور محمد السماك.
 
وزار المفتي دريان والوفد المرفق، الروضة الشريفة وألقى السلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وعلى صاحبيه في الحجرة النبوية الشريفة.
 
وبعدها، التقى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن السديس وتم البحث في الشؤون الاسلامية. 
 
ونوه المفتي دريان بالجهود التي تبذلها الرئاسة العامة بتنظيم وتطوير الوسائل الآيلة لخدمة حجاج بيت الله الحرام اضافة الى التوسعات المستمرة في الحرمين الشريفين برعاية ومتابعة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والتي انعكست راحة وامانا وسلاما على ضيوف الرحمن القادمين من كل بقاع الارض.
 
وشكر المفتي دريان المملكة العربية السعودية وقيادتها وحكومتها على حسن ادارة شؤون الحرمين الشريفين لتأدية مناسك الحج والعمرة للوافدين من كل حدب وصوب.
ثم تسلم من الشيخ السديس درع الرئاسة العامة.
 
البنك الاسلامي
من جهة اخرى زار المفتي دريان مقر البنك الاسلامي للتنمية والتقى رئيسه الدكتور بندر الحجار الذي عقد معه اجتماعا مطولا في حضور الوفد المرافق واركان البنك، حيث اطلع على حاجات دار الفتوى ومؤسساتها والاوقاف الاسلامية في لبنان لإمكانية المساعدة في استثمار الاراضي الوقفية وتنميتها. وأكد استعداد البنك للتعاون مع دار الفتوى ومؤسساتها كما تعاونت مع جمعية المقاصد في تنفيذ بعض المشاريع الاستثمارية وخاصة العقارات الوقفية وبناء مشاريع استثمارية ليعود ريعها لدار الفتوى ومؤسساتها الوقفية والاجتماعية والتربوية والصحية.