العرب نيوز ( مكتب - دبي ) أعلنت "جائزة اتصالات لكتاب الطفل"،إحدى أبرز وأهم الجوائز المخصصة لأدب الأطفال في العالم العربي والتي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وترعاها شركة "اتصالات"،

عن تفاصيل فئة "أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب" التي استحدثت اعتباراً من النسخة التاسعة،وتمنح هذه الجائزة لأفضل تطبيق إلكتروني تفاعلي لكتب الأطفال أو اليافعين، حيث يحصل الفائز على جائزة مالية بقيمة 100 ألف درهم.
 
وتستهدف الفئة الجديدة أكثر تطبيقات كتب الأطفال إبداعاً، والتي بنيت على أساس قصصي،وتهتم بمفهوم"الابتكار" في المقام الأول وأحدث المحتويات الرقمية الخاصة بالأطفال وأكثرها تطوراً، والتي تشهد انتشاراً واسعاً في مجالات الترفيه والتعليم. وترحب الجائزة بمشاركات الناشرين ومطوّري تطبيقات كتب الأطفال واليافعين، الذين تتراوح أعمارهم مابين 0 و18 عاماً.
 
وتضم الفئة مختلف أشكال الكتب التفاعلية الإلكترونية، والتطبيقات الرقمية المحسنة،وذلك بهدف تسليط الضوء على أعمال الناشرين ومطّوري البرامج ومكافأة جهودهم، ساعية بذلك لتكون في طليعة جهود النشر العربي الرقمي،وواحدة من المنصات العاملة على تحفيزا لأساليب الإبداعية المتميزة في التصميم ودمج أشكال التكنولوجيا والقراءة الإلكترونية. وتستقبل الجائزة المنتجات الخاصة بأجهزة أندرويد وiOS وكذلك Kindle وePub3، وتطبيقات ألعاب الفيديو.
 
ويجب أن تكون المنتجات المشاركة مصممة للفئة العمرية بين صفرو18عاماً، ويتعيّن تقديم المشاركات باللغة العربية فقط، ويجب نشر الترشيحات قبل تاريخ التقديم للجائزة، حيث تقوم لجنة التحكيم بتحديد الفائز بناء على جودة الجرافيك والصوت والتميّز الفني والتقني أو القيمة الإعلامية،مع تقييم التميّز والابتكار بشكل عام،ويعتبر القرار الذي تتخذه لجنة التحكيم نهائي.
 
وحول أهمية الفئة الجديدة للجائزة، قالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: "لم تتوقف جائزة اتصالات لكتاب الطفل، عن تطوير وتوسيع فئاتها، وما استحداث هذه الفئة الجديدة، إلا ثمرة ما حققته خلال الأعوام الثمانية الماضية من نجاح، بفضل دعم ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي ،المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين".
 
وأضافت: "يأتي استحداث هذه الفئة الجديدة استجابة لمتغيّرات العصر المتسارعة، التي باتت فيها الأجهزة الإلكترونية، واللوحية، والهواتف، وسائط رئيسية في نقل المعرفة، وتبادلها، وأصبح مطورو التطبيقات الإلكترونية شركاء في صناعة الثقافة، ودعم رؤيتها، ونتمنى أن تظل الجائزة على مستوى الطموح والرؤية التي كرستها لنفسها منذ تأسيسها حتى اليوم".
 
وستخضع جميع مشاركات الفئة الجديدة لقرار لجنة التحكيم المكونة من خبراء في قطاع النشر بمافي ذلك مصممو الجرافيك، وأخصائيو التصميم التفاعلي، وأيضاًمتابعي وسائل الإعلام الجديدة.
 
وتضم جائزة اتصالات لكتاب الطفل ست فئات هي: فئة جائزة كتاب العام للطفل،وقيمتها 300 ألف درهم إماراتي ،يتم توزيعها على الناشر والمؤلف والرسام، بواقع 100 ألف درهم لكل واحد منهم،وفئة جائزة كتاب العام لليافعين،وقيمتها 200 ألف درهم،توزع مناصفة بين المؤلف والناشر،وفئة جائزة أفضل نص،وقيمتها 100 ألف درهم،وفئة جائزة أفضل رسوم،وقيمتها 100 ألف درهم.
 
وتشمل الجائزة أيضاً فئة جائزة أفضل إخراج وقيمتها 100 ألف درهم،وفئة جائزة أفضل تطبيق تفاعلي لكتاب التي استحدثت في هذا العام وقيمتها 100 ألف درهم،يتم توزيعها مناصفة بين الناشر ومطور التطبيق أو حسبما تقرره لجنة التحكيم،كما تخصص الجائزة كذلك 300 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة والرسم،ومنح الناشرين فرصة حضور ورش عمل ومؤتمرات دولية،لتصل بذلك القيمة المالية الإجمالية للجائزةإلى مليون و200 ألف درهم.
 
يذكر أن جائزة "اتصالات لكتاب الطفل" كانت قد انطلقت في عام 2009 بمبادرة كريمة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي،المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين،وبرعاية من شركة "اتصالات" وتهدف الجائزة إلى دعم صناعة كتاب الطفل في العالم العربي والارتقاء به،وتكريم كتب الأطفال المميزة التي تتناول مواضيع معاصرة تثري أدب الطفل،إلى جانب تحفيز الناشرين والكتاب والرسامين للإبداع في مجال نشر كتب الأطفال الصادرة باللغة العربية.