العرب نيوز ( مكتب - دبي ) الشارقة - في إطار سعيها إلى توسيع نطاق المشاركات، وفتح المجال أمام أكبر عدد ممكن من الناشرين والكتاب والرسامين،أعلنت جائزة اتصالات لكتاب الطفل، إحدى أبرز وأهم الجوائز المخصصة لأدب الأطفال في العالم العربي،

والتي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وترعاها شركة "اتصالات"، عن فتح باب التقديم إلكترونياً أمام ناشري كتب الأطفالواليافعين الصادرة باللغة العربية من مختلف أنحاء العالم، الراغبينبالمشاركة في نسختها التاسعة، وذلك من خلال موقعهاالإلكتروني
 
ويزود الموقع الإلكتروني لجائزة اتصالات لكتاب الطفل زواره بشكل عام، والراغبين بالمشاركة على وجه الخصوص بكافة التفاصيل المتعلقة بالجائزة، بدءً بالتأسيس والأهداف والإنجازات، مروراً بشروط ومعايير المشاركة والتي تتضمن أن تكونالكتب المرشحةموجهة للفئات العمرية من 0-18 عاماً، وألا يكون الكتاب قد سبق له الفوز بجائزة محلية أو عربية أو عالمية، وأن يكون باللغة العربية.
 
كما يقدم الموقع لمحة موجزة عن فئات الجائزة الست وهي: فئة كتاب العام للطفل، وفئة كتاب العام لليافعين، وفئة أفضل نص، وفئة أفضل رسوم، وفئة أفضل إخراج،وفئة أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب، وعلى الراغبين بالمشاركة ملء استمارات التقديم وفقاً للبيانات المطلوبة في فئات كتب الأطفال واليافعين، وفئة أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب، علماً بأنه سيتم استقبال طلبات المشاركة حتى تاريخ 31 أغسطس المقبل.
 
وتعتبر جائزة اتصالات لكتاب الطفل إحدى أبرز وأهم الجوائز المخصصة للارتقاء بكتاب الطفل العربي، وتبلغ قيمتها الإجمالية1,200,000 درهم إماراتي، تتوزع على النحو التالي:300 ألف درهم لفئة كتاب العام للطفل، يتم توزيعها على الناشر والمؤلف والرسام، بواقع 100 ألف درهم لكل واحد منهم؛ و200 ألف درهم لفئة كتاب العام لليافعين، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، و100 ألف درهم لفئة أفضل نص.
 
 وتقدم الجائزة مبلغ 100 ألف درهم لفئة أفضل رسوم، و100 ألف درهم لفئة أفضل إخراج، و100 ألف درهم لفئة أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب، إلى جانب 300 ألف درهم مخصصة لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم، بهدف اكتشاف ورعاية الجيل الجديد من المواهب العربية في مجال كتب الأطفال.
 
وكانت جائزة اتصالات لكتاب الطفل انطلقت في عام 2009، بمبادرة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، بهدف تعزيز ثقافة القراءة، وغرس حب الكتاب العربي في نفوس الأطفال من خلال تكريم الإنتاجات الإبداعية لأفضل المؤلفين، والرسامين، والناشرين في مجال صناعة كتب الأطفال، وتشجيع إصدار أعداد متزايدة من كتب الأطفال العربية العالية الجودة، نصاً وتصميماً وإخراجاً.