العرب نيوز ( مكتب - دبي ) أطلق المركز الدولي للاتصال الحكومي ، للمرة الأولى، استطلاعاً إلكترونياً للرأي يتيح لأفراد المجتمع وصُناع القرار والعاملين في مجال الاتصال والإعلام المشاركة في تحديد محاور وموضوع الدورة السابعة من أعمال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي للعام 2018، التي ينظمها المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في مركز إكسبو الشارقة في شهر مارس القادم.

وتأتي هذا المبادرة انطلاقاً من رؤية المركز الرامية إلى تفعيل المشاركة المجتمعية وتمكين الجمهور من مناقشة القضايا التي تلامس احتياجاتهم وتطلعاتهم وتحقيقاً لمحاور التنمية المستدامة، على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.  
 
 وتمثل هذه المبادرة تطبيقاً عملياً لمفهوم الاتصال الحكومي، ودوره في تعزيز التواصل بين الجمهور، على اختلاف فئاته واهتماماته، وبين صانعي القرار من المسؤولين والجهات الحكومية الذين يناقشون القضايا الأكثر أهمية من وجهة نظر المجتمع، خلال جلسات وندوات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، تفعيلاً لمبدأ المشاركة.
 
ويستهدف الاستطلاع الذي يحمل شعار "تَوَاصل واصنع المستقبل" العاملين في وسائل الإعلام، ومختصي العلاقات العامة، ومسؤولي المؤسسات والشركات، وموظفي الدوائر الحكومية، إضافة إلى مختلف أفراد المجتمع من المهتمين بموضوع الاتصال الحكومي، حيث يُمكنْ للراغبين المشاركة عبر الرابط التالي: http://bit.ly/IGCFAr خلال الفترة من 16 اكتوبر وحتى 15 نوفمبر 2017.
 
وينطلق الاستطلاع الذي سيكون متاحاً باللغتين العربية والإنجليزية بهدف توسيع قاعدة المشاركة والتفاعل معه، من ثلاث رسائل رئيسة يخاطب من خلالها الجمهور المستهدف، هي: "واجه تحدياتك.. تحدياتك محور اهتمامنا"، و"اقترح لنغير.. اقتراحاتك قد تغير المستقبل"، و"كن صريحاً.. صراحتك تساعدنا على الوصول اليك بشكل أفضل".
 
ووفقاً لجواهر النقبي مديرة المنتدى الدولي للاتصال الحكومي: "يجسد استطلاع الرأي الرؤية التي ينطلق منها المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في تفعيل مفهوم التواصل المباشر والفاعل بينه وبين الجمهور، إذ يهدف في الأساس إلى بناء منظومة جديدة في فكر الاتصال الحكومي تستفيد منها المؤسسات الحكومية والعاملين في قطاع الاتصال، ليس على مستوى دولة الإمارات والمنطقة العربية فحسب، وإنما في العالم أيضاً".
 
وأضافت: "تعبر الرسائل الثلاث التي يضعها الاستبيان في توجهه للجمهور، عن جملة من المنطلقات والركائز الأساسية للمنتدى، إذ تتيح لجميع أفراد المجتمع فرصة المساهمة في صياغة مستقبل الاتصال الحكومي من خلال تحديد التحديات والتطلعات التي يناقشها المنتدى، كما تطور الشراكة الفاعلة مع المنتدى من خلال رسالة "اقترح لنغير"، فيما تبرز الرسالة الثالثة الشفافية والصراحة، وهما من القيم الرئيسة للمنتدى وللسياسة العامة لحكومة الشارقة ولدولة الإمارات، خاصة في علاقتها مع الإعلام".
 
وأشارت النقبي إلى أن استقطاب المنتدى لشخصيات متخصصة في قضايا الرأي العام، ورواد الفكر، وصناع الإعلام، ومسؤولي المؤسسات الحكومية، يضع جملة المتغيرات الراهنة التي يواجهها الاتصال الحكومي في إطار البحث والنقاش من مختلف الأطراف، فكل واحد من المشاركين يحمل تجاربه وخبراته التي يمكنها أن تكون أولى الخطوات لاجتياز التحديات، ورفع كفاءة الاتصال الحكومي".
 
ويأتي تنظيم المنتدى الدولي للاتصال الحكومي تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لعرض أفضل الممارسات المحلية والعربية والدولية في الاتصال الحكومي، عبر سلسلة من الجلسات النقاشية، ودراسات الحالة، وورش العمل، التي تتضمن الكثير من الأفكار التي تسهم في تعزيز التواصل بين الحكومة والجمهور من أجل مواجهة التحديات وتحقيق الازدهار.