حلم زايد : في معزوفات موسيقية لفيصل الساري في باريس للكتاب 

العرب نيوز ( مكتب - دبي ) على آلة العود وبمصاحبة فرقته الموسيقية، أخذ العازف الفنان الإماراتي فيصل الساري، جمهور معرض باريس للكتاب إلى جماليات الموسيقى العربية، والذاكرة الشاعرية للمجتمع الإماراتي ليجسد تحت عنوان "حلم زايد" القيم التي شيّد فيها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وجاء الحفل الموسيقي بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات، ومعالي نورة محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، وسعادة علي عبد الله الأحمد، السفير الإماراتي لدى جمهورية ألمانيا، ومعالي محمد المر، رئيس مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، وسعادة عبدالله محمد العويس، رئيس دائرة الثقافة، وسعادة أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وسعادة الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، وحبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ود. علي بن تميم، مدير عام أبوظبي للإعلام، وعدد من الكتاب والمثقفين والإعلاميين العرب والإماراتيين المُستضافين في فعاليات اختيار الشارقة ضيفاً مميزاً على معرض باريس للكتاب.
 
واستهل الساري معزوفاته بالنشيد الوطني الإماراتي الذي نظم لحنه المؤلف سعد عبد الوهاب، ليقدم كونشيرتو إماراتي مكون من ثلاثة مقاطع يعتمد المقطع الأول منها على الإيقاع الشعبي الإماراتي، فيما يستلهم المقطع الثاني وجوده من إيقاع عيالة العين، وعيالة الساحل، وهو عبارة عن قطعه موسيقية رثائية تعبر عن الحزن لفقدان المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أما الحركة الثالثة والأخيرة فهي تعتمد على إيقاع الستاتي وهو من الايقاعات المحلية المعروفة بسرعتها ونشاطها ليعبر فيها عن مفاهيم العطاء والإنجاز.
 
ورافق الفنان فيصل الساري، عازفين على آلات الكمان، والتشيلو، والبيانو، إضافة إلى آلات الإيقاع والدفوف، حيث جمعت المقطوعات الموسيقية بين العزف المنفرد على آلة العود، والوصلات، والكونشرتو.
 
وبدا واضحاً تفاعل الجمهور مع المعزوفات العربية، حيث احتشدت الجماهير في جناح الشارقة، للحد الذي دفع الفنان فيصل الساري إلى تقديم مقطوعات إضافية، لتكون الموسيقى أول ما تنظمه الشارقة على أرض معرض باريس للكتاب ضمن فعاليات اختيارها ضيفاً مميزاً على المعرض.