العرب نيوز ( مكتب - المغرب ) عقدت الجامعة الوطنية للتكوين المهني المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل مجلسها الوطني يوم الجمعة 26 ماي 2017 بالمقر المركزي للاتحاد بالدار البيضاء تحت شعار : " موحدون و معبئون من أجل تحقيق المطالب وصون المكتسبات"

انطلقت أشغال المجلس الوطني بنقاش جاد و مسؤول ومداولات هامة بين مناضلات و مناضلي الجامعة الوطنية للتكوين المهني.
 
وقد تميزت أشغال المجلس بالكلمة التوجيهية للأخ الميلودي المخارق الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، حيث قدم عرضا هاما حول أوضاع الطبقة العاملة في ظل السياسات الحكومية و الأوضاع العامة للفآت الشعبية، متناولا  حالة أطر وموظفي ومستخدمي المكتب الوطني للتكوين المهني بصفة خاصة .
 
   وتجدر الإشارة إلى أن الجامعة الوطنية للتكوين المهني سبق        و أصدرت بلاغا حذرت من خلاله الإدارة و الحكومة من الأوضاع المهنية و الاجتماعية و المادية للطبقة العاملة بقطاع التكوين المهني، مؤكدة استعدادها للاحتجاج و النضال من أجل انتزاع كافة الحقوق و تحصين المكتسبات المشروعة. وهو ما عجل بخوض مفاوضات دامت لأكثر من أسبوع، أنتجت بروتوكول اتفاق بين الجامعة وإدارة المكتب، والذي تضمن استجابة لمجموعة من المطالب.
 
و قد ثمن الميلودي المخارق هذا المكسب، كما دعا أعضاء المجلس الوطني ومناضلات ومناضلي الجامعة للمزيد من اليقظة    و التعبئة الواعية والنضال المستمر، وأهاب بهم التشبث بالوحدة النقابية حتى تحقيق كل المطالب العادلة و المشروعة لشغيلة المكتب تحت راية جامعتها الأصيلة.