العرب نيوز ( مكتب - المغرب ) الحسيمة - عقد رئيس المجلس البلدي للحسيمة الدكتور محمد بودرا مؤخرا لقاء جمع جميع رجال السلطة بدائرة المدينة وعلى رأسهم باشا المدينة ورؤساء جمعيات الأحياء.وخلال كلمته أوضح الدكتور بودرا

أنه على الجميع تحمل المسؤولية لأن الوضع يحتاج للحكمة والتبصر لتجاوز الأوضاع التي أصبحت تعيشه المدينة، أما التصعيد فلن يفيد الوضع الذي تأزم أكثر وإنا على يقين انه سيطلق سراح المعتقلين.الحسيمة تمر بوضع سيئ والحسيمة حزينة جدا حيث اختفاء مظاهر الاحتفال التي كنا نعرفها عن المدينة بالأضافة إلى اختفاء بعض المظاهر التي الفتها المدينة والمتمثلة في حركة الجولان والنشاط التجاري التي كانت تعرفها منطقة كورنيش صباديا وكالابونيطا مساء كل يوم حيث أصبحت خاوية بفعل استياء الناس وشعورهم بالحزن بفعل الاعتقالات.وشدد بودرا على ضرورة توقيف الاحتجاجات خاصة خلال هذه المدة العصبية لإعطاء الفرصة للجهود التي تبذل في هذا الصدد لإيجاد مخرج للأحداث.باشا الحسيمة اوضح على أهمية اللقاء من أجل تدارس الوضع الذي تعيشه المدينة خلال الفترة الحالية وإيجاد والتداول في مختلف الاقتراحات التي من شأنها تدبير الشأن المحلي الذي أصبح يشكل مهمة الجميع مجلس بلدي ومنتخبون وسلطة جمعيات.اعتبر باشا المدينة أن الجميع معجبوش الحال لما وصل إليه الحال بالحسيمة.قمنا بمحاولات من إقناع الشباب بالجلوس على طاولة الحوار من أجل تدارس الوضع الذي تعيشه المدينة ونحن نثمن كل هذه المبادلات الجادة لحل كل هذه المشاكل مطالب الساكنة مشروعة وإطلاق سراح المعتقلين مشروعة لكن يجب أن نكون واعيين باللحظة التي تمر بها المدينة.تدخلات جمعيات الأحياء أكدت على وجود مشاكل تؤرق الساكنة وهو ما اصبحت معه الساكنة تعاني من غياب مرافق صحية و فضاءات رياضية وبنيات تحتية وغياب مرافق الصرف الصحي.وأوضحت التدخلات على أن العائلات ومعها الساكنة تعيش على معاناة جراء الاعتقالات وسجن مجموعة من الشباب وهو ما أثر على الساكنة ككل واصبحت معها الحسيمة حزينة بصفة عامة وعلى جميع المستويات