العرب نيوز ( مكتب - الرباط )  وجه حميد البهجة، المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة سوس ماسة،
رسائل قوية وشديدة اللهجة للخصوم السياسية لحزب الحمامة بسوس واقليم تارودانت الشمالية بالخصوص، وذلك في معرض حديثه خلال اللقاء التواصلي المنعقد بأولاد برحيل يوم أمس الأحد مع ساكنة الاقليم، في إطار حملة دعمه لمرشح الأحرار في الانتخابات الجزئية المرتقبة في الخامس من شهر اكتوبر الجاري.
 
وتأسف المنسق الجهوي لحزب الحمامة بجهة سوس كثيرا في كلمته على بعض الأساليب المنحطة والممارسات الدنيئة  التي تنهجها بعض الخصوم السياسية لحزبه في اقليم تارودانت الشمالية، داعيا بذلك من سماهم بالمضللين الابتعاد عن الكلام الفارغ والتركيز على العمل لتنمية الإقليم والنهوض بوضعه، من خلال الانكباب على تنمية القدرات بالتكوينات في كل ما يحيط بعمل الساهرين على تدبير الشأن العام.
 
وقال حميد البهجة، في رسالة قوية موجهة لخصومه السياسيين بإقليم تارودانت الشمالية، إن العمل السياسي ينبني أساسا على العمل، المعقول والمصداقية، بعيدا عن كل ما يفعله بعض "المضللين" ، إذ يلخصون ذلك في تبخيس أعمال الناس ونشر الإشاعات المغرضة، بالإضافة إلى ادعائهم أن "الجميع شيطان وحنا معقولين''.
 
وأكد المتحدث ذاته، أن منهج استبلاد المواطنين لم يعد يجدي نفعا، داعيا كل من يراهن على الإشاعة والكذب بتقديم البرامج عوض الكلام الفارغ، مبرزا أن التنافس يجب أن يكون في البرامج والعمل وفي ما قدمه كل طرف للإقليم وما سيقدمه، لأن حبل الكذب والإشاعة قصير.
 
ورد المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بشدة على اتهامات استخدامهم للمال خلال الحملة الانتخابية الجارية هذه الأيام بدائرة تارودانت الشمالية من أجل كسب ثقة الساكنة واستمالة أصواتهم، مؤكدا بذلك على كون حزبه يحرص دوما على الشفافية والمصداقية وسلامة الممارسة الديمقراطية في بلادنا، مفندا في ذات السياق كل هذه الاشاعات والاتهامات، مطالبا ساكنة الإقليم بالتصويت العقابي لكل من حاول استمالة اصواتهم بهذه الاساليب المتجاوزة.
 
ودافع البهجة، عن برنامج وكفاءة كل من عبد الرحمان بليلا، مرشح حزبه في دائرة تارودانت الشمالية، و محمد الولاف، المرشح في دائرة أكادير ادا وتنان، مطالبا ساكنة هذه الأقاليم بوضع الثقة في مرشحي حزب "العمل والمعقول" لضمان استمرارهم في الدفاع عن مصالح الجهة بصفة عامة وأقاليم اكادير ادا وتنان و تارودانت الشمالية بصفة خاصة قصد المواصلة في مسار التنمية. 
 
انقر هنا على الرابط لسماع كلمة السيد حميد البهجة