العرب نيوز ( مكتب - بيروت )  احتفلت سير ـ الضنية بتكريم المربي الراحل مرشد حسن درباس، باستبدال تسمية "تكميلية سير الرسمية للصبيان" ب "مدرسة المربي مرشد درباس المختلطة".
اقيم الاحتفال بدعوة من بلدية سير وربطة آل درباس،  بحضور الدكتور فضل اليخني ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، رئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلا حاماتي ممثلة وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، النائب كاظم الخير، نظيم الحايك ممثلا النائب احمد فتفت، ايلي عبيد ممثلا الوزير السابق جان عبيد. النائب السابق اسعد هرموش والاستاذ طوني جبور ممثلا السيدة نائلة معوض 
وخضر القاضي نبيل صاري  ونقيب المحامين الاستاذ فهد المقدم , والدكتور محمد نديم الجسر ورئيس المنتدى القومي العربي في الشمال الاستاذ فيصل درنيقة ورئيس  إتحاد بلديات الضنية الاستاذ محمد سعدية , ورئيس مكتب امن الدولة في قضاء المنية الضنية المقدم فادي الرز ورئيس رابطة المخاتير ضاهر بو ضاهر 
بعد النشيد الوطني، تحدثت حاماتي باسم بو صعب عن تاريخ المربي في المسار التربوي، حيث "اتى  تكريمه منذ وفاته باعماله وجهوده لرفع مستوى التعليم والمنطقة وها هي المدرسة التي ان دخلتها ترى اثرا له في اروقتها وغرفها التعليمية. لقد قدم نصف عمره لرفع وتحسين الاداء التعليمي الرسمي في منطقة الضنية".
وبعد كلمة رئيس بلدية سير احمد العلم، قدم كلمة العائلة نجله الاعلامي فادي درباس، قال فيها: "أمضيت ما يقارب النصف قرن في العمل التعليمي والتربوي بتصميمك وعملك الدؤوب من أجل الحفاظ وعلى استمرار عمل المدرسة الرسمية في احلك الاوقات والمحن والاحداث الإهلية..أقف اليوم في حضرة الشموخ والأخلاق والقيم وحضرة الإنسان .. كلي فخر لانني ولدت من صلب رجل احب الناس واحبوه وها هم يكرمونه اليوم".
واضاف درباس: "ارى إسمك يا ابي يزين صرحا لطالما كان الاحب على قلبك ... بطلب وإصرار الاهالي والبلدية والمخاتير ما هو عربون التقدير والعرفان والمحبة لما قدمته. عهدنا لك ان نكون حراسا للذكرى، اوفياء للذاكرة حماة للقيم التي زرعت واهلا للانتماء اليك. عهدنا لك ان نكون الاوفياء الاوفياء لسير، والضنية التي احببت وحملت حمالها بحمال العلم ومكارم الاخلاق".
وبعدما شكر وزير التربية والفاعليات السياسية والبلدية ودار الأيتام والحضور، ختم بالقول: "انت باق لان الكبار لا يرحلون. اراك الان شامخا امامي .. شكرا لانك والدي".