العرب نيوز ( رؤوس - أقلام ) بقلم الاب فادي الراعي - صورٌ انتشرت تُحقِّرُ صورة الطفل وليس فقط صورة الإنسان.

إرهابٌ يدُّقُ أبواب مصر المُصليَّة.
عنفٌ يتَّجه نحو أطفالٍ أبرياء حُجَّاج.
 
عُلِّقت مصرُ على الصليب وها هي تُعلَّق من جديد.
هَجَرَ إليها المسيح وها هم أطفالها يهاجرونها شهداء.
تشامختْ أديارها معلنةً مسيحيَّتها منذ أوائل المسيحيَّة.
 
شهدتم يا أطفال مصر وأصبحتم من ضِمن قافلة شهدائها.
تعلو القداسة في أرضك يا مصر، وتشهدُ الملائكة لشهادتك.
حبُّكِ للمسيح فعلُ شهادة، ولهذا قَبِلتً أن تكونِ شهيدةً.
 
أنتِ نبعُ النُسكِ والصلاة والزهد والترنيم.
أنتِ شهادةُ حبٍّ للمسيح، لا قياس له.
أنتِ حاملُ الصليب ومصلوبه في قلبك.
 
حماكِ الربُّ وباركَ شعبك، يا أرض الحبّ والشهادة.
حماكِ الرب وباركَ شعبك، يا أرض القداسة والأديار.
حماكِ الرب وباركَ شعبك، يا مَن تُصلبُ يوميًّا.