العرب نيوز أخبار العرب كل العرب

العرب نيوز ( تونس ) اعد التحقيق الزميل عبد الحق سعدي - في خطوة جميلة من أجل تطوير التبادل السياحي بين الجزائر و تونس أكثر، كان الموعد مع زيارة قافلة إعلامية لأهم الأقطاب السياحية في جزيرة جربة بالإضافة إلى المرور عبر مدينتي سوسة و الحمامات،

و ذلك من تنظيم وكالتي “أريج تور للسياحة” و”حمدي ترافل” بالتعاون مع وكالة "نيوسن" التونسية المختصة، القافلة عرفت أيضا مشاركة العديد من الوكالات السياحية الجزائرية من أجل اختبار السوق المحلية من خلال ما تقدمه من عروض و تخفيضات للراغبين في زيارتها
 
أزقة السوق تواجد مختلف أنواع الأسماك و التوابل. و يمكن للسائح اكتشاف مركز للمشاة مع القصور في العصر القديم وأزقتها الباردة، و بدها التجول في فورت غازي مصطفى، الذي بني في القرن الـ 15 في حجر مغارة جميلة.
 
 
حديقة التماسيح .. التميز حاضر
في منطقة ميدون غير بعيد عن حومة سوق، تتواجد أحد أكثر الأماكن التي قد تثير دهشتكم في الجزيرة ألا و هي "حديقة التماسيح"، حيث تعتبر أكبر حديقة للتماسيح في البحر الأبيض المتوسط، يمكنك مشاهدتها عن قرب من خلال التمعن في بيض و صغار التماسيح في أماكنها الخاصة في منظر جد مميز .. قرية التماسيح التي تأسّست عام 2002 تمثّل معلماً سياحياً وبيئياً متميزاً في تونس و جربة بالتحديد، يقع المتنزه على بعد أقل من عشر دقائق من الفنادق الرئيسية في جزيرة جربة وعشرين كيلومترا من المطار ومدينة حومة السوق مركز 
,,,,
جزيرة الأحلام جربة .. استرخاء، سياحة و ترفيه 
إذا أردتم قضاء أوقات ممتعة من خلال التمتع بطبيعة حقيقية و شواطئ خلابة، ما رأيكم في جزيرة "جربة" الساحرة، أحد أهمّ المقاصد السياحيّة في المتوسّط  حاليا بامتلاكها لساحل مميز جدا، شواطئ رملية ذهبية تعتبر من بين أجمل السواحل في البحر الأبيض المتوسط، التي استطاعت على مدى التاريخ أن تسحر سكانها وزائريها بطقسها و ميزتها المناخية الخاصة بتمتعها بأجواء مشمسة و معتدلة في أغلب فترات السنة، جزيرة الأحلام كما يلقبها الكثيرون أكبر جزر الشمال الإفريقي بشريط ساحلي يقدر بـ 125 كيلومترًا أين يمكنك التمتع بشواطئ ذهبية من الرمل الناعم، تحيط بها أشجار النخيل الباسقة تضفي عليها خصوصية كبيرة 
 
 
حومة السوق .. رحلة عبر الزمن
تمتد بين جزيرة جربة و البرّ التونسي طريق طولها 7 كيلومترات، وهي طريق أنجزها الرومانيون، كما أنه بإمكانك الوصول إليها عبر العبارة أو كما يسمى في تونس "البطاح"، يبدأ النشاط السياحي في جربه على مسافة خمسة كيلومترات من "حومة السّوق" عاصمة الجزيرة و مركزها الرّئيسي أين تقع المنطقة السّياحيّة، هذا المكان له طابع خاص يميزه عن المناطق الأخرى، فإذا أردت التعرف على الصناعات التقليدية في جربة فعليك زيارة محلات تجارة و بيع الذهب و الأقمشة بالإضافة إلى صناعة الفخار بحومة السوق شمال الجزيرة، فستتمتع حتما بمشاهدتك كل تلك الصناعات التقليدية التي تتميز بها المنطقة بمختلف الأنواع و الأشكال فمثلا ستجد حرفة الغزل والنسيج هي الحرف المزدهرة بكثرة في الجزيرة، وتتكون أساسا من النسيج من البطانيات الصوفية، كما سيلفت انتباهك أيضا و أنت تتجول بمختلف 
 
 
 السياحة الاستشفائية .. مراكز ترقى إلى العالمية 
تصنّف تونس ضمن أهم الوجهات السياحية، حيث تتميز بمناخ متوسطي و مناظر و ثروات طبيعية بجعلها وجهة مقصودة جدا للراغبين في السياحة والاستشفاء، زيادة على وفرة مياه البحر والمياه المعدنية والأعشاب والطحالب التي تكون أساسا للعلاج و هو ما يجعل السياحة الاستشفائية في تونس تشهد إقبالا متزايدا. 
,,,,
و من أبرز ما يثير انتباهك و أنت تجوب مختلف فنادق جربة الرائعة، هو مراكز العلاج الطبيعي خاصة بمياه البحر، فبتواجد أكثر من 15 مركز في مختلف مناطق الجزيرة أصبحت تونس من أهمّ المقاصد في مجال الاستشفاء والمعالجة بمياه البحر، من خلال قرابة 40 مركزا موزّعة على كامل البلاد مستقبلة على مدار السنة الآلاف من طالبي المعالجة، و هو ما جعلها تصبح ذات تجربة في الميدان من خلال البحث عن التجديد تلبية للرغبات المتزايدة، مثلما أكدته لنا انس بوسنينة المديرة العامة لمؤسسة مايا للحمامات المعدنية خلال وقوفنا على ما يتوفر عليه تالاسو فندق "سان كونكت" بجربة، التي أكدت بدورها لنا على العمل من أجل توفير خدمات أكثر و بأسعار معقولة تكون في متناول السياح الجزائريين من أجل تشجيعهم على تجريب مراكز العلاج. ويمكن القول أن مراكز العلاج بمياه البحر حققت نجاحاً كبيراً في السنوات الأخيرة، حيث أصبحت تونس المقصد العالمي الأول للسياح في دول العالم بفضل السياحة الاستشفائية أو الاستشفاء البحري التي ترتكز على العمل على التعديل الحيوي لخلايا جسم الإنسان والذي تقدر نسبة المياه فيه بنحو 70٪ وبالتالي له خاصية البحر.
فندق "ميريديانا" مثال عن امتزاج بين الثقافة التونسية الأصيلة و الحداثة،  و هو الذي أصبح في الماضي القريب مقصد للعديد من العائلات الجزائرية من أجل قضاء عطلهم، و لعل أبرز ما يشجع العائلة الجزائرية من أجل زيارة هذا الفندق هو الجو العام السائد داخل الفندق و الذي يسمح لها بقضاء وقتها وسط فضاء محترم يلبي جميع متطلباتها، مثلما أكده لنا المدير العام لمجمع "أرم" جمال أرام في حديثه لنا، مشيرا إلى أنه يسهر على توفير جميع شروط الراحة لسياحه الأجانب و بصفة خاصة إلى الجزائريين. يتواجد الفندق على بعد أمتار من شاطئ البحر في قلب حديقة جميلة تقدر مساحتها بـ 10 هكتارا، كما أنه يتواجد في واحدة من أكثر المناطق السياحية المقصودة في جربة بالنظر لتميزها بكبر مساحتها وهدوئها المضمون، و هو مثالي لقضاء العطلات العائلية.
 
 
يحتوي الفندق على 291 غرفة تم تجديده من خلال التركيز على النمط التونسي التقليدي مع توفير وسائل الراحة الفاخرة ، كما أنه يجب القول أن قرب الفندق من البحر واحد من الخصائص بالنسبة لأولئك الذين يفضلون التمتع سواءا بحوض المسبح أو الاسترخاء على شاطئ البحر للتمتع رماله الذهبية. يضم المنتجع أيضا ملعب لكرة القدم ملاعب التنس، البولينج، وسبا مع حمام تقليدي، أما بالنسبة  للأزواج الذين يرغبون في المشاركة في مختلف الأنشطة دون أطفالهم، فيتوفر الفندق على ناد للأطفال أيضا، وتشمل خيارات الطعام والعديد من المطاعم والوجبات الخفيفة متوفرة على الموقع، كما يمكن التمتع بشاي النعناع في أجواء مغاربية دافئة وأصيلة في بهو الفندق. الميريديانا ما هو إلى عينة من مجموعة كبيرة من الفنادق و الإقامات التي توفر جميع شروط الراحة للسائح. 
كما تتواجد مجموعة كبيرة من المؤسسات الفندقية أكثر من  120 فندق متوزع على كل ضفاف الجزيرة و من مختلف الفئات حيث نجد مثلا فندق "راديسون بلو" الفخم ذو الخمس نجوم و الذي يوفر خدمات عديدة و متنوعة لزواره، و الكثير من المفنادق التي زرناها كفندق "مينينكس" و فندق "جحربة سان كلوب" و فندق "إبريستور مهاري" و غيرها.
يمكن للمرء اكتشاف أكثر من 400 تمساح الموجودة في الطبيعة، وعلى الرغم من أوجه الشبه بينهما، لكنه يمكنك التمييز بينهم من خلال العين المجردة، المنتزه هو في المقام الأول ترفيهي وتعليمي لأنها تتيح لك مراقبة التماسيح في جميع مراحل نموها و التعرف على أنواعها، كما أن القرية كلها مؤمنة بسياج جيد حيث يمكن للزوار التنقل بين بركها وأحواضها المائية بسلام لمتابعة تحركات التماسيح وسباحتهم، وحتى أوقات تناول طعامهم في منظر له خصوصية كبيرة.
 
 
عشرات المنشآت الفندقية  في الخدمة 
على امتداد عشرات الكيلوميترات يستمتع السائح بمختلف المرافق و المنتجعات السّياحيّة، فتعدد الفنادق في المدينة يمنح لك فرصة الاختيار أكثر على اختلاف الفئات و على القدرات المادية للزائر. جزيرة جربة لديها مجموعة واسعة من المنشآت الفندقية من بين الأفضل في أفريقيا، من حيث جودة الخدمات والقدرات، حيث يتم ترتيب معظم الفنادق ذات اثنان، ثلاثة وأربعة النجوم، ولكن أيضا تضم المنطقة عدد كبير من مؤسسات ذات تصنيف خمس نجوم.
 
جربة ..  أهلا بكم في جزيرة السلام و التسامح 
إنّ جزيرة جربة تُعدّ قطبا سياحيّا له منزلته الهامّة، و هي من أبرز المناطق السياحيّة في تونس و لها صورة مميّزة ترتكز على مجموعة من العناصر الأساسيّة للسياحة، فهي تشكل مكانًا سياحيًا كبيرًا وبارزًا وشعبيًا، خصوصًا بين الفرنسيين والألمان والإيطاليين و الروس، وهي مشهور بشواطئها الجميلة ومشاهد غروب الشمس المذهلة التي يعتبرها الكثيرون من بين الأجمل في العالم، كما أن توالي الثقافات والحضارات على هذه الجزيرة المتميزة والفريدة منذ آلاف السنين، بدءًا بالفينيقيين والرومانيين والبيزنطيين وانتهاء بالفتح الإسلامي ثم العثمانيين ثم الاستعمار الفرنسي، أضفى عليها طابع خاص، و جعلها الجزية الحلم للعديد من السياح من مختلف بقاع العالم .
 
العرب نيوز أخبار العرب كل العرب