العرب نيوز ( مكتب - بيروت ) زارت السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد اليوم الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) للاحتفال بتخريج 44 طالباً من "برنامج المنح الجامعية- USP".  هذا وتدعم الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID) الطلاب الموهوبين من خريجي المدارس الرسمية

من خلال تقديم منح دراسية جامعية لمدة أربع سنوات كاملة تشمل الأقساط ونفقات السكن والتأمين الصحي والكتب االجامعية والمصروف الشهري. 
تخلل الاحتفال الذي أقيم في قاعة تشارلز هوستلر في الجامعة الأميركية في بيروت، كلمات لرئيس الجامعة الأميركية الدكتور فضلو خوري والسفيرة اليزابيث ريتشارد، بالإضافة إلى شهادات الطلاب، وأداء فني من قبل الحاصلين على منح "برنامج المنح الجامعية" ، وعرضا لمشاريع خدمات إجتماعية.  وفي كلمتها للمناسبة، شددت السفيرة ريتشارد على دعم الحكومة الأميركية للتعليم في لبنان وعلى أهمية زرع قيم الخدمة الاجتماعية في نفوس الطلاب ليصبحوا مواطنين يتمتعون بقيم تخدم مجتمعاتهم وبلدهم بشكل أفضل.
إن الحكومة الأميركية، من خلال الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، قد استثمرت ما يقارب المئة مليون دولار في "برنامج المنح الجامعية" منذ إطلاقه في العام 2010، ما سمح لأكثر من 745 طالبا الوصول إلى تعليم عالي الجودة في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) والجامعة اللبنانية الأميركية (LAU). 
 
فيما يلي كلمة السفيرة ريتشارد بالمناسبة:
 
صباح الخير للجميع - الدكتور خوري، الطلاب، أعضاء الهيئة التعليمية والموظفون. يسرني أن أكون معكم اليوم لأهنئكم على اكمال دراستكم، ولكي أشيد بإنجازاتكم في موضوع خدمة المجتمع الذي هو جزء من "برنامج المنح الجامعية"  للوكالة الاميركية للتنمية الدولية. أنا أعلم أن المتخرجين الاربعة والاربعين من هذا البرنامج قد شاركوا في احتفال الجامعة الأميركية في بيروت قبل حوالى العشرة ايام. واليوم، يسرني أن يكون باستطاعتي، كسفيرة للولايات المتحدة، أن آخذ وقتا في إطار أضيق من أجل الاحتفال بإنجازاتكم كطلاب في هذا البرنامج، فانتم مهمّون جدا بالنسبة لنا..   
إن "برنامج المنح الجامعية" هو برنامج فريد جدا. والغرض منه توفير تعليم من الدرجة الاولى للطلاب الشباب الواعدين الذين قد لا يحصلون على تلك الفرصة. جميعكم يدرك مدى الانتقائية في هذه العملية، ومدى الإيمان والثقة التي وضعناها فيكم للتأكد من أن كل شخص ممن يستفيدون من هذه المنحة يحصل على أكبر قدر ممكن من هذه الفرصة.
اسمحوا لي أن أؤكد لكم أننا قمنا بذلك مع أكثر من سبعمائة وخمسة واربعين متخرجا من البرامج المختلفة للوكالة الاميركية للتنمية الدولية على مدى السنوات السبع الماضية، ولم نصب أبدا بخيبة أمل.
إن التنمية في لبنان تعتمد على رأس المال البشري ومواهب الشباب. فالتعليم، وخاصة في مؤسسة رائدة كهذه، هو الدور الفعال في تطوير تلك الإمكانات. وقد ترك عدد لا يحصى من المواطنين اللبنانيين، في الداخل والخارج، بصماتهم. فالتعليم الذي تلقيتموه في الجامعة الأميركية في بيروت سوف يساعدكم على الاستمرار في تقديم مساهمات هامة.
سيكون ذلك رائعا بالنسبة للبنان. ولكن الكثير من الناس يسألونني لماذا تقضي الولايات المتحدة الوقت والمال لتعليم أطفال الآخرين. أود أن أجيب على ذلك باقتباسي المفضل لأرسطو: "كل الذين تأملوا في فن الحكم لدى الجنس البشري، كانوا مقتنعين بأن مصير الامبراطوريات يعتمد على تعليم الشباب"
هذا هو السبب الذي من أجله تستثمر الولايات المتحدة في التعليم في لبنان. العالم هو أكثر ترابطا من أي وقت مضى. فاقتصاداتنا ترتبط ارتباطا وثيقا، وعدم الاستقرار أو الحرب في جزء من العالم يؤثر علينا جميعا.  إننا نعتقد أن الاستقرار والازدهار والتسامح والانفتاح والتفكير المستنير هنا، في هذا البلد، سيكون جيدا لنا جميعا. انه جيد للشرق الأوسط الكبير وهو جيد للعالم كذلك. 
أنا أعلم أن الجميع يدركون ما تفعله الولايات المتحدة لدعم للجيش اللبناني وباقي القوى الأمنية لقيامهم بحفظ أمن بلدكم وشعبكم. وأنا فخورة جدا بهذه الجهود. ولكنني أريد أن أسلّط الضوء على التزامنا القوي بالتعليم. وانا فخورة جدا ايضا بالتزامنا هذا.  فمنذ عام 2010، استثمرنا أكثر من 280 مليون دولار في التعليم في جميع أنحاء لبنان. وهناك ما يقرب من المئة مليون دولار من استثمارنا بالتعليم لدعم المنح الدراسية للشباب والشابات. لذلك يسرني أن أعلن اليوم عن مساهمة إضافية قدرها 5.7 مليون دولار "لبرنامج المنح الجامعية". وهو ما سيمكّن ما لا يقل عن إثنان وخمسين طالبا إضافيا من مواصلة دراستهم. إنني لا أستطيع الانتظار للقاء هؤلاء الأعضاء الجدد في عائلة هذا البرنامج.
كما تعلمون، إن بناء أساس أكاديمي متين هو فقط احد جوانب المنح الدراسية التي نقدمها. وعلى الطلاب في هذا البرنامج أيضا إغراق انفسهم في العمل التطوعي الهادف والعمل المجتمعي النشط لاكتساب الخبرات الجديدة، والرؤى، والمهارات الحياتية التي لا يمكن تعلمها في البيئة الصفِّية. إن ما وراء القيمة المهمة للخدمة التي تغذي الغيرية والعمل الخيري، أنها توفّر فرصة ذات مغزى للمشاريع المجتمعية بالنسبة لكم من أجل إثراء سيرتكم الذاتية وتوسيع آفاقكم من خلال التعلم عبر القيام بذلك.
وإنا أتطلع إلى الاستماع إلى تجاربكم في خدمة المجتمع والتطوعية.
وقبل أن أختم، أود أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى أعضاء الهيئة التعليمية في الجامعة الاميركية وموظفيها  ورئيسها على التزامهم الراسخ بتعليمكم وارتباطاتكم المدنية وإعدادكم المهني. شكرا جزيلا على التزامكم هذا. نحن نعتز بعلاقتنا مع الجامعة الأميركية في بيروت منذ 150 عاما وهي تبقى منارة للمنطقة.
 سوف أترككم مع اقتباس آخر، هذه المرة لألبرت أينشتاين، وهو اميركي عظيم،  الذي يقول. "التعليم هو ما يبقى بعد أن ينسى أحدهم ما تعلمه في المدرسة".
إنني أعتقد أن القيمة الحقيقية لما تعلمتموه هنا هي كيفية التفكير النقدي، وكيفية التفكير بنفسك، وكيفية إدراك التنوع؛ وكيفية الاصغاء إلى الآخر والتعلم من الاختلاف في الرأي؛ وكيف أن الاستثمار الصغير لشخص ما الذي يبدأ في مجتمعه يمكنه أن يغيّر العالم.
نحن فخورون جدا بكم، وننتظر بشوق رؤية الأشياء الرائعة التي سوف تقومون بها في المستقبل.
 
 
 
 
 
Ambassador Richard Honors 44 University Scholarship Program Graduates at AUB
 
Today, Ambassador Elizabeth Richard visited the American University of Beirut (AUB) to celebrate the graduation of 44 University Scholarship Program (USP) students.  Through USP, the United States Agency for International Development (USAID) supports talented Lebanese public school graduates with full four-year undergraduate scholarships that include tuition fees, housing expenses, medical insurance, textbooks, and a monthly stipend.  The ceremony, which was held in AUB’s Charles Hostler Auditorium, featured remarks by AUB President Dr. Khuri and Ambassador Richard, as well as student testimonials, an artistic performance by USP scholars, and a showcase of community service projects.  In her remarks, Ambassador Richard highlighted U.S. Government support for education in Lebanon.  She also emphasized the importance of instilling the value of community service in students so they become well-rounded citizens who will better serve their communities and their country.  The U.S. government, through USAID, has invested nearly $100 million in the USP program since its inception in 2010, which has allowed 745 students to access high quality education at AUB and the Lebanese American University. 
 
Following are Ambassador Richard’s remarks at this occasion:
 
Good morning everybody. I am really delighted to be here. Dr. Khuri, students, faculty and staff.  I am so happy to be with you today to congratulate you on the completion of your studies, and to applaud you for your community service achievements as part of USAID’s University Scholarship Program (USP).  I know that the 44 graduating scholars participated in AUB’s cap and gown ceremony about ten days ago.
Today, I am happy to be able, as the U.S. Ambassador, to take a moment in a smaller setting to celebrate your achievements.  As our USP scholars, you are very special to us.  USP is a very unique program. The intent is to make a first rate education available to promising young students who might otherwise not have that chance.  You all know how selective the process was, and how much faith and trust we put in you to make sure that every person benefiting from this scholarship, gets  the very most of this opportunity.   
Let me assure you – with over 745 graduates of various USAID programs over the seven years we have been doing this, we have never been disappointed.
Lebanon’s development depends on human capital and the talent of its young people.  Education, particularly at a premier institution like this, is instrumental in developing that potential. Countless Lebanese citizens have made their mark both here in Lebanon and abroad.  The education that you have received at AUB will help you continue to make important contributions.  
That will be wonderful for Lebanon.  But many people ask me why the United States spends time and money educating other people’s children.   I would like to answer that with one of my favorite quotes from Aristotle:  “All who have meditated on the art of governing mankind have been convinced that the fate of empires depends on the education of youth.”
That is why the United States invests in education in Lebanon.  The world is more interconnected than ever.  Our economies are inextricably linked and interdependent.  And instability or war in one part of the world affects all of us.   
We believe that stability, prosperity, tolerance, open-mindedness, and enlightened thinking that you are practicing here in this country will be good for all of us.  It’s good for the larger Middle East and it’s good for the world.  
I know that everyone is aware of what the United States is doing to support the Lebanese Armed Forces and the Internal Security Forces and the Police as they secure your country and secure the people of Lebanon.  And I am very proud of those efforts. But I want to highlight today our equally strong commitment to education, and I am as proud of our commitment.   Since 2010, we have invested more than $280 million in education across Lebanon.    Nearly $100 million of that is for scholarships to support to people like you.  
So I am very pleased to announce today an additional contribution of $5.7 million towards this very program. This will enable at least 52 more students to take advantage and continue their studies.  I can’t wait to meet these new members of our USP family.   
As you know, building a solid academic foundation is only one aspect of our scholarship program.    Students in this program are also required to immerse themselves in meaningful volunteerism and active community work to gain new experiences, insights, and life skills that cannot be learned in a classroom environment.  
Beyond the important value of service that nurtures altruism and philanthropy, community projects provide a meaningful opportunity for you to enrich your resumes, and broaden your horizons, by learning through doing. I look forward to hearing about your community prospects and volunteer experiences. 
Before I close, I would like to extend my deep appreciation to AUB’s faculty, staff, and president, for their steadfast commitment to your learning, civic education, and career preparation. Thank you very much for that dedication. We cherish our 150 year old relationship with AUB – it remains a beacon of light in the region.  
I will leave you with one more quote – this time from Albert Einstein, a great American:   “Education is what remains after one has forgotten what one has learned in school.”   
I believe that the real value of what you learned here is how to think critically, and how to think for yourself;   how to appreciate diversity;  how to listen to others and learn from differences of opinion;  and how the seemingly small investment of one person in his or her community can start to change the world.  
We are very proud of you, and we can’t wait to see the wonderful things you will do in the world. Congratulations.