العرب نيوز ( مكتب - دبي )بدأت في دبي اليوم فعاليات المؤتمر الاماراتي الأول لجراحة التجميل الذي تنظمه جمعية الإمارات لجراحة التجميل بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي والجمعية العالمية لجراحة التجميل في فندق حياة ريجنسي دبي وذلك بمشاركة أكثر من 300 طبيب ومتخصص في هذا المجال من منطقة الخليج العربي.
وأكد الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات بهيئة الصحة بدبي الذي افتتح المؤتمر على أهمية المؤتمر الذي يعقد لأول مرة في الوطن العربي ليشكل اضافة جديدة الى رصيد المؤتمرات والملتقيات العلمية التي تستضيفها دبي في مختلف العلوم الطبية.
وقال ان المؤتمر يشكل بداية حقيقية لتوحيد جهود العاملين في قطاع الجراحة التجميلية على مستوى الوطن العربي في ظل تزايد الإقبال على هذا النوع من العمليات وما قد يرافقها من ممارسات خاطئة ومضاعفات سلبية على المرضى ..مشيرا إلى الحاجة الماسة لبذل المزيد من التعاون بين مختلف المؤسسات الصحية لمواجهة هذه التحديات ورفع مستوى الوعي لدى الأفراد لتقليل من المضاعفات السلبية لعمليات التجميل.
وأشار إلى الاهتمام الكبير الذي توليه المؤسسات الصحية ضمن خططها الاستراتيجية للحفاظ على صحة وسلامة الافراد وحمايتهم من الأخطاء والمضاعفات السلبية للعمليات المختلفة بما فيها عمليات التجميل ..مؤكدا على أهمية تبني كافة البرامج الوقائية كركيزة أساسية لحماية المجتمع من السلوكيات الخاطئة في ظل التحولات الاقتصادية والاجتماعية التي باتت تشهدها مجتمعاتنا في العصر الحالي.
وأوضح ابن كلبان حرص هيئة الصحة بدبي ودعمها لهذا المؤتمر والمشاركة الفاعلة به لإثراء المعرفة العلمية لكوادرها الطبية للنهوض بمستوى ما تقدمه من خدمات صحية وقائية وعلاجية وضمن سياسة صحية متطورة تساهم في مسيرة التنمية الشاملة للإمارة.
وألقى الدكتور مروان أحمد الزرعوني رئيس جمعية الإمارات لجراحة التجميل رئيس المؤتمر كلمة أعرب خلالها عن فخره واعتزازه بانعقاد النسخة الأولى من هذا المؤتمر بدبي ليكون نواة وحلقة وصل بين مختلف العاملين في مجال جراحة التجميل لتبادل المعرفة والخبرات والتجارب الناجحة لتطبيق افضل الممارسات العالمية في هذا المجال الطبي المتخصص.
وقال ان المؤتمر الذي سيستمر ثلاثة ايام سيناقش خلال جلساته العلمية 90 ورقة عمل تتناول آخر المستجدات العالمية في مجال جراحات التجميل يقدمها 40 متحدثا من مختلف المؤسسات الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا ورومانيا والبرازيل والبرتغال وايطاليا والهند ومصر والعراق والسعودية وغيرها من الدول.
واستعرض الدكتور الزرعوني خلال جلساته العلمية للمؤتمر طريقته الجديدة التي ابتكرها بمستشفى راشد لإعادة تشكيل جدار البطن والتي تم تسجيلها في مجلة علمية طبية أمريكية تحت اسم "علاج انشقاق البطن بخطوتين" وذلك لعلاج انشقاقات البطن الناجمة عن الحوادث والإصابات عن طريق استخدام خلايا الجسم في إعادة ترميم فقدان طبقات الجلد الموجودة بالجسم.
وأشار إلى أهمية هذه الطريقة في اختصار الوقت الذي يبتعد فيه المريض عن حياته الطبيعية والإجتماعية والوظيفية لتكون أسبوعين فقط فيما تستغرق الطريقة التقليدية سنة كاملة وتمر بثلاث خطوات منوها إلى أن طريقته المبتكرة لا تحتاج إلى كادر طبي كبير حيث يستطيع طبيب ومساعد له أن يقوما به خلال ساعتين كحد أقصى للعملية.
وأوضح الدكتور الزرعوني ان المؤتمر سيركز على الجراحات التجميلية والترميمية والعمليات التجميلية المتعلقة بالعيون والأنف والوجه والصدر والبطن وعمليات شفط الدهون والقروح السريرية واعادة علاجها وترميم الحروق واعادة تشكيل الأذن وترميم جفون العيون العلوية والسفلية وترميم الصدر بعد استئصاله بسبب سرطان الثدي فضلا عن مناقشة عمليات الليزر المختلفة وآثارها الايجابية والسلبية وغيرها من الموضوعات المعلقة بجراحات التجميل المختلفة.
بعد ذلك افتتح الدكتور احمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات بهيئة الصحة بدبي المعرض المصاحب للمؤتمر والذي يشارك به 15 شركة تعرض آخر المستجدات العالمية في مجال جراحات التجميل المختلفة.
 
المصدر: وام