العرب نيوز أخبار العرب كل العرب

العرب نيوز ( مكتب - سدني )  صدر بياناُ عن هيئة سدني في التيار الوطني جاء فيه : يُعرب التيار الوطني الحر في سيدني عن اعتزازه بعهد فخامة الرئيس العماد ميشال عون الذي أعاد الى الوطن قائده، والى الرئاسة هيبتها، والى بعبدا دورها، والى اللبنانيين التفاؤل بالمستقبل.

ويسجّل بفخر تحول القصر الرئاسي الى قبلة الأقربين والأبعدين، ويرحَب بمرشحة الرئاسة الفرنسية السيدة مارين لابان، آملاً أن تعود السياسة الخارجية الفرنسية الى سابق عهدها في الدفاع عن استقلال لبنان وحرية شعبه.
ويرسل التيار تحية الإكبار والتقدير الى صديق المغتربين معالي وزير الخارجية المهندس جبران باسيل، ويشكره على وضع الانتشار على رأس سلم اولوياته. من جوهانسبورغ الى بيروت الى رشعين الشمالية، يقدّم الوزير باسيل نمطاً جديداً في العمل السياسي قوامه العلم والحرفية والنشاط والوعي والالمام العميق بالمواضيع والملفات الشائكة.
وكم يفرح التيار وهو يواكب مسيرة مؤسسه في سيدني، معالي الوزير بيار رفول، منسق التيار ومنسق نشاطات القصر. الدكتور بيار مثال الاخلاص والشجاعة وبعد النظر، ولا عجب أن يقوده نضاله الطويل الى تحمل المسؤليات الكبرى في اعادة اعمار الحجر والبشر والمؤسسات في الجمهورية الجديدة.
ويأسف التيار لانحدار بعض الكتاب والمعلقين الى مستوى الاسفاف والتجريح الشخصي في تناولهم لقضايا السياسة. ان المغالطات والافتراءات والتهجمات تعكس حقد مطلقيها وخوفهم المزمن من انعكاس نجاحات التيار على المحطات الانتخابية المقبلة. ويهيب التيار بالأصدقاء والمناصرين بأن يمتنعوا عن الرد المباشر، فكما يقول المثل: "الشمس طالعه، والناس قاشعه"، وهذا يكفي.
وفي الختام، يناشد التيار معالي الوزير باسيل أن يضع استراليا على جدول رحلاته المقبلة، فالجالية اللبنانية بشوق الى سماع صوت لبنان القوي، وهي كما عهدها لبنان، مستعدة دائماً لدعم العهد الجديد ومساندته بكل الوسائل. ويدعو التيار المنتشرين الى شبك الأيدي ورصّ الصفوف والمساهمة في اعادة بناء وطن حر وحديث ومتعدد يتسع لكل ابنائه.
التيار الوطني الحر هيئة سدني- UALM - The United Australian Lebanese Movement