العرب نيوز ( سدني - استراليا ) أقامت كشافة المشاريع – الكشاف المسلم في أستراليا – بفوجيها الخامس بانكستاون والأول ليفربول إفطارها الرمضاني السنوي في القاعة الكبرى في كلية الأمانة ليفربول.

وكان من أبرز الحاضرين رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في أستراليا السيد محمد محيو ، مدير فرع جمعية المشاريع في سيدني الأستاذ محمد شمس، ممثل دار الفتوى المجلس الإسلامي الأعلى في أستراليا ومدير كلية السلامة الأستاذ وسام سعد، مدير كلية الأمانة الأستاذ أيمن علوان، رئيس إذاعة الجالية الإسلامية الدكتور رفيق حسين، رئيس نادي الرماح الرياضي الأستاذ عمر طيبا، وعدد من القادة الكشفيين في الولاية على رأسهم المفوض العام للكشاف الأسترالي في ولاية نيو ساوث ولز القائد نيفل طومكنز، مفوض منطقة ساوث متروبوليتن براين دايفدسون، مفوضة منطقة الهيوم سوزان بارليت، مساعدة المفوض العام لشؤون التعددية بليندا فرانسس، مسئول شؤون التعددية جان بيستانا، ممثلة عن قائد الشرطة في بانكستاون الكومندر دايف أوردلي  السيدة جورجينا زين الدين مسؤولة التواصل الاجتماعي في شرطة بانكستاون. وعدد كبير من أهالي الكشافيين المنتسبين لكشافة المشاريع حيث غصت القاعة بهم.
 
بعد الأذان والصلاة وتقديم الطعام بدأ الحفل بتلاوة من القرءان الكريم أداها المقرئ الأزهري الشيخ إبراهيم عبد الفتاح تلاه النشيد الوطني الأسترالي .
 
ثم كانت كلمة لدار الفتوى ألقاها مدير كلية السلامة الأستاذ وسام سعد تحدث فيها عن أهمية التعاليم الإسلامية التي تحث الاولاد على احترام أهاليهم وإطاعتهم وأن الكشاف هو المكان المناسب لأن ينضم إليه الشباب ليبتعدوا عن المفاسد والآفات الاجتماعية التي تضرب بمجتمعاتنا .
 
ثم تحدث الأستاذ زياد الداود قائد فوج ليفربول عن أن الفوجين الخامس بانكستاون والاول ليفربول تخطى عدد المنتسبين إليهما ال 160  كشفي مسجل وأن هذا العدد الذي توصلنا اليه هو بعمل جاد ومتابعة خلال ثلاث سنوات فقط وحصلنا بنتيجته المرتبة الثالثة من حيث عدد المنتسبين في منطقة الهيوم، ثم تكلم عن أهمية البرامج الكشفية التي يضعها القادة ويتابعون على تنفيذها خلال العام والتي أثمرت تحصيل عدد كبير من الأفراد المنتسبين لعدد من الأوسمة والبادجات وتمكنوا بذلك من اجتياز الاختبارات والتحديات التي مروا بها.
 
ثم قدم السيد محمد محيو رئيس جمعية المشاريع استراليا والأستاذ الداود درعًا تقديريًا للقائد طومكنز الذي تحدث عن مدى سروره بحضور هذا الافطار وهنأ الجالية الإسلامية على الطرق التفاعلية التي تتبعها للتواصل والمشاركة مع كافة شرائح المجتمع وأبدى القائد طومكنز سعادته عن تقدم الفوج الخامس بانكستاون والفوج الأول ليفربول من حيث الأعداد المنتسبة لهم ومن حيث المشاركات بالنشاطات العامة والخاصة ، ثم وعد أنه وفريقه سيستمر بدعم ومساعدة هذين الفوجين وطلب كذلك من مفوضي المناطق التابعين لهما بالوقوف إلى جانب الكشاف المسلم ودعمه ومساعدته بكل الوسائل المتاحة ، وكانت فرصة أن هنّأ القائد طومكنز مسؤول شؤون التعددية حان بيستانا بمرور 51 سنة على تطوعه في الكشاف الأسترالي وحمله مهمة جديدة وهي مفوض ولاية نيو ساوث وليز لشؤون التعددية في الكشاف الاسترالي.
 
ثم كانت كلمة للسيدة زين الدين ممثلة قائد الشرطة في بانكستاون شكرت فيها المشاريع لدعوتها الى الافطار وتحدثت عن متانة العلاقة التي تربط المشاريع والشرطة في بانكستاون والتعاون الدائم فيما بينهم لما فيه صالح المجتمع.
تلاها كلمة لمفوض منظقة ساوث مترولوليتن براين دايفدسن قال فيها أنه سعيد لمشاركة الكشاف المسلم في هذه المناسبة وأنه سيقدم كل الدعم المطلوب للكشاف المسلم الممثلين بالخامس بانكستاون والأول ليفربول وأنه معحب بالتعددية التي وجدها في هذه الليلة مع كشافة المشاريع وبكل الانجازات التي حققها أفراد وقادة هذين الفوجين.
 
وعبرت مفوضة منطقة الهيوم سوزان بارليت عن سعادتها بتحقيق الانجازات الكشفية في الفوجين وأن ذلك سيدفعها أكثر لتأمين احتياجات الفوج الأول ليفربول بأن يكون له مقر جديد وقاعة جديدة في منطقة لورنيا على أن يتابع القادة والأفراد بتحقيق ما سيطلب منهم والمشاركة بالنشاطات التي يدعون إليها من قبل قيادة المناطق وخاصة أنه سيتم دعوة الشابات للمشاركة بمخيم بيئي خاص بهن في شهر أيلول وأنها تطلب أن يتم تحصيل 4 أوسمة جديدة للعام المقبل.
 
وقد تم عرض شريط مصور خلال الحفل يحكي عن نشاطات كشافة المشاريع بفوجيها خلال العام 2016-2017 وتنوعها ومشاركاتها بكافة الأتشطة على صعيد الكشاف الأسترالي والصعيد الخاص .
واختتم برنامج الحفل بأخذ الصور التذكارية مع الضيوف والقادة والأفراد.