العرب نيوز ( سدني - استراليا ) في كل عام يحتفل المسلمون في بلاد الدنيا بعيد الفطر السعيد وكعادتها جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية السباقة إلى فعل الخيرات تتلألئ أنوارها من جديد  في مهرجان عيد الفطر السعيد

الذي أقامته تحت رعاية دار الفتوى في أستراليا ببول كيتنغ بارك، في بانكستاون حيث انتشرت أكشاك الطعام والحلوى والشراب اللذيذ والألعاب الكهربائية في أرجاء الحديقة التي غصت بالآلاف من مختلف الأعمار في جو رائع من الأنس والسرور.
 
هذا وقد تقدم الحضور رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية الحاج محمد محيو، سماحة  الشيخ الدكتور  سليم علوان الأمين العام لدار الفتوى في أستراليا، وزير التعددية راي وليامز ممثلا لرئيس الولاية غلاديس برجكليان ، وزير الظل للنائب العام بول لينش ممثلا لزعيم المعارضة لوك فولي ، وزير الظل للتعليم جهاد ديب ، النائب جوليا فين ،  وعدد من المشايخ ورجالات الأمن والإعلام والفكر والتجارة والوجهاء في جاليتنا بالإضافة إلى حشود غفيرة من أبناء الجالية قدرت بالآلاف.
البداية كانت لكلمة رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية الحاج محمد محيو الذي رحب بالحضور الكرام في رحاب احتفالات جمعية المشاريع وقدم التهاني بمناسبة عيد الفطر السعيد وشكر الالتفاف الكبير حول الجمعية مما يعكس صفاء منهجها وثبات طريقتها وثقة الناس بها، كما أثنى محيو على  منهج طلاب العلامة الشيخ عبد الله الهرري المعروف بالحبشي وقال إن هذا المنهج  مأخوذ من الكتاب والسنة على حسب ما شرحه أئمة المذاهب الكبار وفطاحل علماء الأمة، متمنيا لعموم المسلمين عيدا سعيدا وعملا متقبلا.
 

 
 
ثم توالت الكلمات من الفعاليات السياسية والشعبية والجمعيات الإسلامية، تقدمهم سماحة الشيخ الدكتور سليم علوان، فحث على الالتزام بالشريعة السمحاء بعيدا عن الغلو والتطرف البغيض والعنف الممقوت فالإسلام دين عدل ودين رحمة  وأكد الشيخ علوان على ضرورة التكاتف قدما في إعطاء الصورة الصحيحة والمشرقة لدين الإسلام دين جميع الأنبياء فهذا الدين العظيم يحرم علينا سفك دماء الأبرياء ويحرم علينا نهب أموال الأبرياء، علينا أن نتكاتف جميعا لنظهر الحق وبراءة هذا الدين ممن يشوهون صورته.
 
كما ينبغي أن لا ننسى إخوة لنا عانوا وما زالوا يعانون من الويلات والحروب في سوريا والعراق وفلسطين ولبنان وكشمير وغيرها من بلاد الدنيا.
 
الوزير راي وليامز قال يسرني أن أهنئ المسلمين بالعيد وأثني على مشاركتهم بالمجتمع من خلال الطبيب المسلم والأستاذ والشرطي الالاف من المسلمين يعملون في شتى القطاعات لبناء هذا البلد.
 
وزير الظل بول لينش قال إنها لمناسبة عظيمة تجمع بين حضارات متنوعة ، هذه هي استراليا التي ننعم بها  كما أثنى على دور المشاريع الذي يعتبر مثالا للعيش المشترك،
وقال لينش ان الذين يهاجمون المجتمع الاسترالي المسلم هؤلاء لم يفهموا حقيقة أستراليا التي تجمعناجميعا .
 
بدوره شكر وزير الظل للتعليم جهاد ديب جمعية المشاريع على الدعوة الكريمة مهنئأ بالعيد السعيد كذلك فعلت النائب جوليا فين التي قالت ما هذه الالاف إلا دليل واضح على
الشعبية التي تتمتع بها جمعية المشاريع .
 
ممثل قائد الشرطة في مدينة بانكستون ديفيد فيرث قال إن التعددية التي نراها أمامنا هي مثال عن التعايش الحسن الذي تقوم به جمعية المشاريع ودار الفتوى ونتمنى للجميع عيد مبارك.
 
الاستاذ وسام سعد المسؤل التربوي لمدارس المشاريع في سيدني مدير كلية السلامة قال إن الاهداف الرئيسية التي نعمل عليها هي تعليم الطلاب أمور دينهم و تحصينهم بذلك ، لأنه من تعلم علم الدين حفظ نفسه والمجتمع .
 
كما أن المستوى الاكاديمي الذي وصلنا اليه أوصل أولادكم الى أن يكونوا منارات عالية في المجتمع بكل أقسامه .
 
الدكتور رفيق حسين رئيس إذاعة الجالية الإسلامية هنئ الحضور بالعيد شاكرا جهود المتطوعين الذين يساعدون بإنجاح هذا الحفل .
 
السيدة نورا عوض عن جمعية رعاية المرأة المسلمة نوهت إلى أن جو الفرح والابتهاج يجعلنا نشكر القائمين على هذا الحفل الجميل .
 
كشافة المشاريع كان لها دور بارز في إنجاح هذا الحفل الكبير حيث قدم القادة والكشافة عدد من النشاطات الترفيهية التي رسمة الفرحة على وجوههم.
 
كما كان لفريق المشاريع لإنشاد التراث أثرا كبيرا في إضفاء الفرح والسرور على الحاضرين بإيقاعات تراثية ذكرتنا ببلادنا والتراث العريق الطيب الذي نعتز ونفتخر به ونزرعه في قلوب أبنائنا أجيال المستقبل.
 
كذلك شارك نادي JKS بباقة من عروض الكاراتيه التي يعمل النادي على نشرها بين صفوف الناشئة .
 
كما وكان للإذاعة الإسلامية 92.1 FM أثر كبير في تغطية الاحتفال وبثه على الهواء مباشرة.
 
جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية واللجنة المنظمة للاحتفال تشكر كل من ساهم في نجاح المهرجان وكل من حضر وتتمنى للجميع عيدا سعيدا راجين الله تعالى أن يعيده علينا بالخير واليمن والبركات وإلى اللقاء في إنجاز ءاخر من إنجازات المشاريع وكل عام وأنتم بخير.