العرب نيوز ( سدني - استراليا ) قرر عدد من أصدقاء الأديب والشاعر اللبناني المهجري د. جميل الدويهي إطلاق جائزة أدبية تحمل اسمه ومشروعه للأدب المهجري الراقي أفكار اغترابية.

وذلك تقديراً لدوره الكبير في إطلاق ثورة أدبية في المهاجر تقوم على التنوع الفريد شعراً، نثراً، تأريخاً، فكراُ وفلسفة، ومقالة، ودراسات أكاديمية. وباللغتين العربية والانكليزية.
تقوم الجائزة على:
1-طباعة كتاب لأديب من أستراليا أو خارجها، تختاره لجنة مؤلفة من 5 أعضاء، وللدكتور الدويهي الصوت الترجيحي فيها، وذلك على نفقة الأديب الدويهي ومن ماله الخاص.
2-ميدالية تحمل اسم الجائزة.
3-شهادة تقدير أكاديمية.
4-يمنع تقديم الجائزة لأي عضو من أعضاء اللجنة.
5-تمنع الجائزة عن أي شاعر أو أديب يسوق كلاماً انحطاطياً، وألفاظاً بذيئة ، فالأدب مرآة لصاحبه، والأدب الراقي هو شعار أفكار اغترابية.
6-الهدف من الجائزة هو تشجيع الأدباء المبدعين والجدد على العطاء الأدبي ومواصلة جهودهم في حقل النشر وتعميم الأدب الراقي. وليس الهدف منها حشد المؤيدين والأنصار، وتأكيداً لذلك، تمنح الجائزة لأديب واحد كل عام، مع ترك المجال مفتوحاً في المستقبل لأكثر من أديب.
يعلن قريباً اسم الحائز على الجائزة هذا العام 2017 واسم الحائز عليها للعام 2018. فألف مبروك سلفاً.