|
الإثنين، الموافق ١٥ يوليو ٢٠٢٤ ميلاديا

LAU تحتفل بتخريج دفعة المئوية 2024 في جبيل معوض: ندشن المئة الثانية من عمر الجامعة

العرب نيوز ( بيروت – لبنان ) استهلت الجامعة اللبنانية الاميركية LAU الاحتفالات السنوية الـ 99 لتخريج طلابها وطالباتها من دفعة المئوية 2024 في الحرم الجامعي في جبيل، وبلغ عددهم 810 خريجاً وخريجة في مختلف الاختصاصات، وهم تسلموا شهاداتهم وسط فرحة اهاليهم والاصدقاء الذي اكتظت بهم مدرجات الجامعة وباحاتها، في احياء دوري لتقاليد الجامعة العريقة والتي تحتفل بدخول مئويتها الثانية ونهاية المئة الاولى من عمرها، على ان يلي احتفال حرم جبيل الجامعي احتفالان اخران في حرم بيروت الجامعي نهار الجمعة 14 الجاري والسبت 15 الذي يليه.
وحضر الاحتفال وجوه وشخصيات تقدمهم النائب زياد حواط، سفير المملكة الاردنية الهاشمية وليد الحديد، قائد الجيش العماد جوزاف عون ممثلاً بالعميد روبير منصور، مدير عام امن الدولة اللواء طوني صليبا ممثلاً بالنقيب جوزف ملكي، واركان الجامعة يتقدمهم رئيسها الدكتور ميشال معوض، اعضاء من مجلس الامناء، الوكيل الأكاديمي الدكتور جورج نصر، نواب الرئيس، عمدة الكليات، مسؤولي الجامعة واساتذتها.
رئيس الجامعة
وبعد دخول مواكب الطلاب يليهم موكب رئيس الجامعة ونوابه والاساتذة يتقدمهم شعار الجامعة، استهل الاحتفال بترحيب من الوكيل الأكاديمي نصر، تلته صلاة من القسيسة رولا سليمان راعية الكنيسة الانجيلية المشيخية الوطنية في طرابلس. قدم بعدها نصر رئيس الجامعة الدكتور ميشال معوض الذي رحب بالعربية والانكليزية بالحضور معتبراً ان احتفال التخرج هذا يختصر 100 عام من التفوق ويدشن المئة الثانية من عمر الجامعة الأكاديمي. ورأى في ذلك “شرف كبير ان نكون شهوداً على جامعة كبيرة صنعت الماضي والحاضر في مسيرتها نحو المستقبل”. وقال: “كما أبدعت هذه المؤسّسة وأعطت ثماراً وفيراً في مئويّتها الأولى فإنها دون شك ستبدع وتواصل مسيرة التميّز في المئويّة الثانية مرتكزة إلى إنجازات صلبة بلغت ذروتها في السنوات الأخيرة مسجّلة نجاحات باهرةً على صعيد التحوّل الرقمي والبحث العلمي، وإنشاء مراكز البحوث الجديدة، والريادة في الرعاية الصحيّة. ولعلّ أبرز النجاحات هو تحويل المركز الأكاديمي في نيويورك إلى حرم جامعي مصغّر يصدر درجات علميّة أميركيّة معتمدة حضوريّاً وإفتراضيّاً”. واعتبر ان هذا التطوّر يأتي بعد أن بلغت الجامعة قمماً جديدة على صعيد البحث العلمي والتصنيف المؤسسي. واضاف: “كانت جامعتكم صادقة مع نفسها فأنجزت الكثير خلال سنوات الأزمة وبرزت في طليعة جامعات لبنان والمنطقة بحثاً علميّاً، وتجديداً أكاديميّاً، وبرامج جديدة وتصنيفاً علميّاً في الطليعة وتألّقاً على كل الأصعدة. وتميّزت أيضاً بحجم المساعدات الماليّة المقدّمة للطلبة والتي تجاوزت 200 مليون دولار”. وشدد على ان النجاح الابرز للجامعة يتمثل بالخريجين وهم صورتها الاكثر إشراقاً ويحملون قيمها. وحض الخريجين والخريجات على التواضع والخدمة والرسوخ في محبة ارض وطنهم لبنان.
وقدم نصر مرة اخرى لـ طليعة دورة 2024 الخريجة المتفوقة في إختصاص التمريض فاليريا نصر التي القت كلمة الدورة، وعرضت لمسيرتها في صف خريجي وخريجات المئوية. وحضت على الفرح والتعامل بإيجابية مع الاخرين، وقالت ان الخريجين واجهوا في مسيرتهم الكثير من التحديات والمتطلبات الاكاديمية والتعب لتحقيق اهدافهم، وهذا هو مسار الشعب اللبناني الذي اختار الحياة وعدم الاستسلام.

الدكتوراه الفخرية
وتلا بعدها نصر براءة الدكتوراه الفخرية الممنوحة الى صاحبة السمو الملكي الاميرة وجدان الهاشمي والتي مثلها السفير الاردني في لبنان وليد الحديد، وبادر نصر مع رئيس الجامعة الى تسليمه شهادة الدكتوراه الفخرية الممهورة بختم LAU، ورد السفير الحديد بكلمة شكر مقتضبة. والقت الاميرة وجدان كلمتها المسجلة التي استعرضت فيها مسيرتها في الجامعة خلال خمسينيات القرن الفائت، والاحداث التي واكبت تلك المرحلة وتأثيرها على حياتها الجامعية. وقالت، أنها لن تنسى فضل الجامعة اللبنانية الأميركية في صقل شغفها بالدراسة، وطلب المزيد من العلم والمعرفة متمنية أن تستمر الجامعة في تهيئة الشباب العربي ومستقبله.
كما قام رئيس الجامعة والوكيل الأكاديمي بتلاوة برأة الدكتوراه الفخرية الممنوحة الى الدكتورة المهندسة رباب عبد القادر كريديه ورد، وخلع عباءة ووشاح الدكتوراه عليها وتسليمها الشهادة. وردت ورد شاكرة الجامعة اللبنانية الاميركية ووصفتها بأحد أهم الجامعات في الشرق الاوسط، وتحدثت عن مسار حياتها الاكاديمية لجهة المعارضة التي واجهتها لدراسة الهندسة الى ان اصبحت اول بروفسورة في هندسة الكهرباء في كندا وكانت قد انجبت طفلين. ورأت انه ورغم الصعوبات التي يعاني منها لبنان، إلا ان سجل إسهامات اللبنانيين في المعرفة العالمية والعلوم والفنون مثير للدهشة ومؤثر جداً، وبرأيها “هذا دليل على القدرات الابداعية الكامنة في بلادنا”.
لتبدأ بعدها مراسم تسليم الشهادات حيث تولى العمداء الدكاترة: ميشال خوري (هندسة)، ناصر الشريف (صيدلة)، قسطنطين ضاهر (التمريض)، جورج نصر (الدراسات العليا)، ايلي حداد (العمارة والتصميم)، وسيم شاهين (ادارة الاعمال)، حيدر هرمناني (الاداب والعلوم) صولا عون بحوث (الطب) توزيعها على الخريجين والخريجات وسط اجواء حماسية. وجرياً على التقليد في تقدير المتفوقين فلقد حاز على “جائزة الشعلة” كل من نور حسان ويزاني (التمريض)، آدريانا يوسف صادق (الصيدلة)، آنا جاين سركيس نازاريان (هندسة ميكاترونيكس)، مارك بسام السكاف (ادارة اعمال ومحاسبة)، لوتيتيا بسام مرعي (علوم سياسية-علاقات دولية)، كارينا جون جوزف (هندسة العمارة). “جائزة رياض نصار للقيادة” كارينا جون جوزف (هندسة العمارة). جائزة Rhoda Orme Award حازت ريبيكا روبير منصور (هندسة العمارة). “جائزة الرئيس” حاز عليها كل من: فاليريا جورج نصر (التمريض)، راسيل هادي نارش (ادارة اعمال، محاسبة، اعمال دولية)، محمد ربيع المرعبي (علوم طبيعية)، ريبيكا روبير منصور (هندسة العمارة)، ساره علي العلي (الصيدلة)، مهند مجيد عكوم (هندسة ميكانيك). “جائزة شربل خير الله” وحاز عليها شانيل جاك طعمه (هندسة ميكانيك). “جائزة سارة خطيب” وحاز عليها كريستوفر نبيل سوجا (الصيدلة). طليعة الدورة Valedictorian Award: فاليريا جورج نصر (التمريض).

 

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “

 

Translate »