|
الثلاثاء، الموافق ١١ مايو ٢٠٢١ ميلاديا

العرب نيوز ( خواطر ) ابراهيم ابو احمد حجازي – أخي الإنسان
يا حائراً في هذه الدنيا توقف لحظةً
فخالقُ هذا الكون ربٌ قادِرُ
يا ايها الإنسانُ إعلم أنك مخلوقٌ
وعليك دوماً رقيبٌ ساهِرُ
وما اتى اللهُ بنا لهذا الكون ظالماً
بل ميّزنا عن سائر خلقهِ وعلينا ناظِرُ
وهبنا الله عقلاً خارقا نعمل به
وهذا الإنسانُ على الأرضِ سيّدٌ آمِرُ
فهذهِ الدنيا ممرٌ وتجربةٌ
لا يبقى فيها إلا الثرى والصخرُ ناثرُ
من يعمل فيها خيراً غيرَ مُغرِضٍ
جزاهُ الله أضعافاً والخيرُ ظاهِرُ
إجمع الخير في الدنيا واعمل بهِ
على اخرةٍ تكونُ لكَ نورٌ باهِرُ
فهذه الحياةُ نمرُ بها سريعا
وترسينا لنهايةٍ عند الله ما لها آخِرُ
وما ربك إلا هادياً ومرشداً
ولا يُنكرهُ إلا جاحِدٌ وكافِرُ
الله عالِمُ الغيبِ يرفعُ شأننا
ان كنا لهُ دعاةٌ فهو لنا ناصِرُ
الله يمهلنا ولا يُهملُ لنا عملاً
فاعمل الخيرَ وكن للهِ شاكِرُ
يا سائراً إلى المجدِ بالحقِ اهتدِ
فما خابَ سعيُّ امرىءٍ بالحقِ يُجاهِرُ
آتانا اللهُ بالإسلامِ ليمحوا جهالةً
ويُهدينا نبيٌّ إلى طريق بها سائرُ
الإسلام سِلمٌ وعلمٌ وتقى ومحبةٌ
ووصفه في الحسنات ليس لهُ آخِرُ
الإسلام ينهى عن القتل والعنف والأذى
فمن اتى بهم بغير حق فهو كافِرُ
العِلم في الإسلام نور وخير وصية
والعلم للجهل مُبدد وداثِرُ
العلم جُهدٌ وبحثٌ ومعرفةٌ
والله لطلاب العلم مُعز وذاكِرُ
العلم مقياس الشعوب في أوزانها
فلا وزن لأمةٍ ما لها من العلم حاضِرُ
إعملوا بالعلم يا قوم ولا تجهلوا
فالعِلمُ فخرٌ وعزٌ وبناءٌ عامِرُ
لا تكونوا عالة على أمةٍ أخرى
تُطعمكُم وتلبسكُم دون صُنع تفاخِرُ
يا أيها الإنسان لا تظلم أخاً
والله للظالمين مُذلٌ وقاهِرُ
لا تحكموا على إمرىءٍ خاب حظُّهُ
وأتوه بالرفق ولا يَحكمهُ جائِرُ
اللهُ يعلم عن كلِ إمرىءٍ ونفسِهِ
وإن شاء لهُ بالبرِ مُغيرٌ وقادِرُ
أحبوا بعضكم يا بني الإنسان ولا تكرهوا
فالكره في الإسلام حرام وغادِرُ
تعاملوا بالصدق والمودة ولا تفرقوا
وافشوا التحية بينكم والحب ظاهِرُ
أنفقوا يا أهل الخير من اموالكم
ولا ينال صدقاتكم إلا مُحتاجٌ وقاصِرُ
الخير في المال من زكاهُ وأحسن بهِ عملاً
والشر من ينفقه على الرذيلةِ فاجِرُ
الحاسد حاقدٌ يأكلُ بعضَهُ بعضاً
ويذوب قهراً بأموال الناس فاكِرُ
لا تحسدوا بعضكم على مالٍ ورزقٍ
فاقنع بما رزقت وكن لله شاكِرُ
واما النميمة فهيِ سوءٌ وعداوةٌ
تُفرقُ بينكم وفيها كُره وتنافرُ
لا تأتوا بأخبارٍ كاذبةٍ مُلفقةٍ
تُسيءُ لقومٍ ينجُمُ عنهُ شرٌ ماكِرُ
تجاوزوا عن كل سافِلٍ يرمي بينكم
فتنةً واللهُ لهُ مُذلٌ وقاهِرُ
واما المنافقونَ عند الله لا عفو لهم
واللهُ مُعذبهُم ولألسنتهم شاطِرُ
وإذا اتاك مُنافقٌ فلا تُصغي لهُ
واهجر مجالسهُ فهو إنسانٌ خاسِرُ
لا تشهدوا زوراً على من تكرهون
فشهادة الزور عند الله ما لها غافِرُ
لا تتجاوزوا حدود الله في أحكامكم
واعملوا بالحق ولا يُمَسُ لمظلومٍ خاطِرُ
كفوا يا بني الإنسان عن طغيانكم
ولا تشوب اعمالكم الفواحشُ والكبائِرُ
اللهم انصرنا على النفس وأهوائها
فمن انتصر كان بالحسناتِ زاخِرُ
حسنوا أخلاقكم أيها القوم وتحدثوا
بلطفٍ ولا يُثيرُكَ صوت قبيح ناهِرُ
لا تُسيئوا لأهل كتاب مُنزلٍ من قبلكم
فكما لكم لهم رُسُلٌ ودين أخَرُ
صونوا ألسنتكم أيها الخطباء في مجالسكم
فكل مُسيءٍ لعباد الله فهوَّ فاجِرُ
تسامروا بالحب والبشاشة بينكم
ويُجديك يا أخي في الحديثِ حكيمٌ ماهِرُ
إتقوا الله يا قوم في أقوالكم وأعمالكم
لتزول بينكم عداوةٌ وشر ماكِرُ
وما شعري هذا إلا هِدايةً
لتبقى بينكم مودةٌ وعدلٌ سائِرُ
ليتكم تأتونَ بعضَكم حُباً وصفحاً
لتعيشوا إخواناً لا يعتريكم حِقدٌ سافِرُ


Translate »