|
الثلاثاء، الموافق ١١ مايو ٢٠٢١ ميلاديا

العرب نيوز ( شعراء ) بقلم الشاعر أنور مغنية – تقتلني أكثر …..
كانت هوايتها ….
قتلي بهدوء…. وتستمتع….
مثل كلّ أغنية جديدة….
لذا …. حضرتُ اليوم
كي أراها وأسمعها….

كانت تلك المخلوقة الغريبة …
البعيدة عن عيني …
كلّ البُعد…..
بكلِّ هدوءٍ….
بكلِّ هدوءٍ ورويَّة….
تعزفُ بين أصابعها ألمي….
تحكي كلَّ قصة من حياتي…

ومع كلِّ نغم …
أتوهجُ من الحمَّى….
عرفتُ أنها قرأت رسائلي …
واكتشفت أسراري…
والآن ترتِّلَها بصوتها العالي….

كم تمنَّيتُ ….
دعوتُ وصلَّيت…
أن تَكُّفَ عن غنائي…
وأن تنتهي…. وأن تتوقف…
لكنها لا تسمع… ولا تتوقف…
واستمرَّت تغنِّي حياتي..
وتقتلني أكثر….

غنَّت كلَّ يأسي وحزني…
كأني مرآتها…
تستطيعُ الرؤيا من خلالي…
وتبقى غريبة عنِّي…
وتقرؤني… وتُغنِّيني….
تعزف المي بين أصابعها …
وتستمر بقتلي
وتقتلني أكثر…


Translate »