|
الثلاثاء، الموافق ١٣ أبريل ٢٠٢١ ميلاديا

مخبر فلسفة علوم وتنمية بالجزائر ينظم ندوة علمية للإشادة بدور المرأة الجزائرية


العرب نيوز ( وهران – الجزائر ) بقلم الزميلة آمال إيزة – أجمع أول أمس أساتذة وباحثون بمختلف التخصصات من فلسفـــــة و تاريخ و علم الإجتـــــــــــــــماع والأنثروبولوجيا و الديموغرافيا على أنه قد حان الوقت لنسلط الضوء أكثر على بعض الوجوه المُهمشة إعلامياً والتي كان لها مساهمة بالثورة التحريرية المجيدة و التي تعتبر مكتبات حية تحاكي الأجيال وتساهم في تدوين التاريخ و إستنطاق الذاكرة و تنمية الروح الوطنية لدى الأجيال الصاعدة وكشف بعض الحقائق هذا إلى جانب إبراز دور المرأة قبل وإبان وبعد ثورة التحرير المجيدة ومدى مساهمتها في التنمية المجتمعية لما تشهده الجزائر و العالم من تغيرات سوسيو ثقافية وإجتماعية وإقتصادية و سياسية ، كما أشار المتدخلون إلى الدور الجوهري الذي لعبته المرأة خلال الفترة الاستعمارية من خلال مداخلة قدمها الأستاذ د.بلحاج محمد من جامعة وهران 1 حول المجاهدة خيرة بلقايد بنت بن داود التي احتضنت في بيتهم العائلي 45 يتيما من مختلف ولايات الوطن وكانت أرملة من دون أولاد قدمت الغالي و النفيس وضحت بحياتها من أجل أن تحيا الجزائر حرة مستقلة ،كما قدم الأستاذ د.بليفة ميلود من جامعة جيلالي اليابس سيدي بلعباس مداخلة قيمة حول المرأة الريفية و التنمية المحلية في المجتمع الجزائري مُشيرا في سياق حديثه إلى دراسة ميدانية ومسحية قاموا بها لإبراز دور النساء القاطنات بتلك المدن الريفية المناطق الداخلية و النائية المعزولة عن المدينة ومدى تعلقها بالفضاء الخاص و اتقانها لعدة حرف يدوية وعملها لكسب لقمة العيش دون اللجوء للفضاء العام أو المؤسسات ، كما قدمت الأستاذتين د.زيدان نعيمة و د.بداش وردة من جامعة وهران 2 محمد بن أحمد حول المرأة الجزائرية و التغير الاجتماعي و المرأة الجزائرية بين الفضاء الخاص و الفضاء العام : أين تكمن القطيعة و الإستمرارية حيث وضحت الأستاذة وردة بداش من خلال دراسة ميدانية أجرتها بمؤسسة سوناطراك وبينت تلك العلاقة الجدلية بين فضاء المرأة الخاص الأسرة وفضائها العام مكان عملها .
كما أثمرت الندوة العلمية حول المرأة الجزائرية ومسألة التنمية المُجتمعية في ظل التغيرات : الواقع و المأمول التي نظمها مخبر فلسفة علوم وتنمية بالجزائر التابع لجامعة وهران 2 محمد بن أحمد بالتعاون مع صفحة أرسام وهران وصفحة بوابة التاريخ و الجمعية العلمية صناعة الغد وهران ودار ابن النديم للنشر و التوزيع عن عدة توصيات أبرزها إحياء الروح الوطنية لدى الأجيال القادمة وتكريم للمُجاهد سي سبع عمار كما سيبرمج المُخبر مؤتمراً دولياً تخليداً لإسهامات و دور المرأة الجزائرية أثناء وبعد الثورة التحريرية الجزائرية بحُضور الذاكرة الحيّة مع تدوين وتوثيق هذه الشهادات حتى تُضاف كمصادر حقيقية حفاظاً على الذاكرة الوطنية مع العمل على نشر المُداخلات القيمة الخاصة بالندوة العلمية بمجلة الجليس بعدد خاص يجمع مُختلف التخصصات من تاريخ علم إجتماع وأنثروبولوجيا و ديموغرافيا مع إبراز الدور المحوري للمرأة في عملية التجسير الجيلي للذاكرة الجزائرية وترسيخه في الكتابات التاريخية المُعاصرة مع تثمين وترقية المكانة الاستراتيجية للمرأة الجزائرية من أجل تأسيس مشروع تنموي جديد في عالم مُتغير .
هذا وتجدر بنا الإشارة أن اللقاء كان مدعوماً بمعرض كتاب نظمته دار ابن النديم للنشر و التوزيع وحضر اللقاء أساتذة وبعض الطلبة وباحثين لإثراء النقاش ، وقد افتتحت اللقاء مديرة المخبر الأستاذة محمدي رياحي رشيدة و نشطت الجلسة الأولى الدكتورة مريوة حفيظة و الجلسة الثانية ترأستها الدكتورة شنافي فوزية .


Translate »