|
الأحد، الموافق ٢٨ نوفمبر ٢٠٢١ ميلاديا

العرب نيوز ( رؤوس – أقلام ) بقلم المفكر العربي أ- معن بشور – من يعتقد أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، او بذكرى مولد اي من الرسل والانبياء، خاص بالمؤمنين برسالته فقط، مخطئ بحق النبي العربي الكريم (صلى الله عليه وسلم ) نفسه، وبحق كافة الرسل والنبياء بل بحق كتاب الله العزيز الذي كرّم الأنبياء جميعا، كما هو مخطئ بحق القيم والمبادئ التي حملها الاسلام والتي ما زالت مفاعيلها مستمرة على من يعتبره الاسلام عقيدته ومن يعتبره ثقافة له وحضارة وتراثاً انسانياً عريقاً.
دون شكّ تحمل الرسالة السماوية الخالدة،كما السنّة الشريفة المنيرة، الكثير من التعاليم والقيم..ولكن من أهمها هو ذلك الاسراء والمعراج إلى القدس الشريف وامامة الصلاة بالأنبياء جميعاً.
فذلك الحدث الايماني الكبير هو دعوة إيمانية دائمة للدفاع عن القدس والأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، واستباق لما يمكن أن تتعرّض له القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية من تدنيس وصهينة ،بل هو إرساء لمعادلة إنسانية خالدة أن محك اسلام اي مسلم، وايمان اي مؤمن، وإنسانية اي إنسان، هو في مدى انتصاره للقدس والأقصى والمقدسات ..
والمرابطون والمرابطات والمقاومون اليوم في الأقصى وبيت المقدس واكناف بيت المقدس، هم الأجدر منا جميعا بالاحتفال بهذه الذكرى…
نصرهم الله على اعدائه واعدائهم واعداء الإنسانية جمعاء..
وكل مولد نبوي شريف وانتم بخير

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “


Translate »