|
الأحد، الموافق ٢٨ نوفمبر ٢٠٢١ ميلاديا

العرب نيوز ( بيروت – لبنان ) دعت شرعة الانقاذ الوطني الى لقاء موسع في فندق Smallvilleبيروت شارك فيه ناشطون في الشرعة في لبنان والخارج وممثلون عن مجموعات منبثقة من ثورة 17 تشرين “واتفقوا على انشاء هيئة تدعى “برلمان شرعة الانقاذ الوطني” كأداة لتنشيط الحوار والتنسيق بين المجموعات المنبثقة من ثورة 17 تشرين وتفعيل التواصل مع الشخصيات المؤيدة لها والتشبيك فيما بينها، تحضيرا لعقد “مؤتمر وطني جامع لقوى الحراك وفعالياته” على طريق بناء مشروع سياسي وطني يجمع أوسع شبكة من القوى الحية والأجيال والمناطق، ويتبنى برنامج عمل وآليات تنفيذية وتظهير وجوه قيادية جديدة.

وقُدمت في بداية اللقاء أوراق كانت قد أعدتها ورش العمل حول بناء الدولة الحديثة وإصلاح القضاء وتفعيل آليات المساءلة والمحاسبة والإصلاح الاقتصادي والمالي والحماية الاجتماعية وحماية لبنان من الأطماع الخارجية وحصر السلاح وقرار الحرب والسلم بالسلطة الشرعية وحدها، وأجهزتها الأمنية، مع الالتزام بقرارات الشرعية الدولية واتفاق الهدنة، من دون التخلي عن الالتزام الوطني والأخلاقي تجاه القضية الفلسطينية. وسوف تنشر الشرعة نص هذه الأوراق بالتتابع لتحفيز النقاش الوطني حول سياسات الإنقاذ المطلوب اعتمادها.

وتم الاتفاق في اللقاء على تشكيل هيئة تنفيذية موسعة تعمل من ضمنها لجان فرعية على التواصل الدائم مع الموقعين على النص التأسيسي للشرعة وعلى التواصل مع المجموعات في كافة أوساط الاعتراض على المنظومة والسلطة القائمة، كما تم تعيين موعدين في الأشهر القادمة لوضع خارطة طريق مع التأكيد على أن الانتخابات القادمة هي محطة هامة ولكنها ليست نهاية المطاف.

فالانهيار على كافة الصعد وتفكك الدولة والمؤسسات وتجاهل مطالب انتفاضة اللبنانيين في 17 تشرين والمحاولات المستميتة للافلات من المحاسبة والعقاب لاسيما إثر تفجير مرفأ بيروت والتلويح بتخريب السلم الأهلي والاصطفافات الطائفية واحتلال المنظومة الحاكمة للفضاء العام أمور كلها باتت تهدد الهوية الوطنية والوجود اللبناني مما يستدعي ضرورة لمّ شمل مجموعات الاعتراض لأنها لا تملك ترف الوقت والانتظار.

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “


Translate »