|
الثلاثاء، الموافق ٢٤ مايو ٢٠٢٢ ميلاديا

العرب نيوز ( الرياض – المملكة العربية السعودية ) أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم السبت، عن مبادرة فرنسية سعودية لمعالجة الأزمة بين الرياض وبيروت.

وكشف أنه أجرى مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء نجيب ميقاتي، في إطار مبادرة لحلحلة الأزمة بين الرياض وبيروت.

وصرح ماكرون قبيل مغادرته السعودية في ختام جولة خليجية قصيرة، بأن السعودية ولبنان يريدان الانخراط بشكل كامل من أجل “إعادة تواصل العلاقة” بين البلدين في أعقاب الخلاف الدبلوماسي الأخير.

ووصل الرئيس الفرنسي صباح السبت إلى السعودية لإجراء محادثات مباشرة مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ورأى ماكرون أن استقالة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، ستساهم باستئناف الحوار بين لبنان والدول العربية عامة والسعودية بشكل خاص.

وأضاف ماكرون أنه يأمل أن تساعد محادثاته مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في حل الخلافات التي أثارتها تصريحات القرداحي، وأن يكون قادرا على إعادة إشراك جميع دول الخليج مع لبنان لمساعدتهم على خروج لبنان من أزمته.

وأشار إلى أنه سيفتح موضوع دعم المنطقة للبنان مع ولي العهد السعوي، وذلك أثناء مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه أمير قطر اليوم السبت.

وقال ماكرون: “لبنان كان جزءا من القضايا التي تطرقت لها مع أمير قطر”.

وذكرت معلومات mtv انولي العهد السعودي محمد بن سلمان تحدث هاتفياً مع ميقاتي وقال له “نريد أن نفتح صفحة جديدة مع لبنان”.

ولي العهد وماكرون يستعرضان شراكة البلدين ومستجدات الأوضاع بالمنطقة

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد اوردت أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، قد استقبل في قصر السلام بجدة اليوم، فخامة الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية.

ورحب سمو ولي العهد في بداية الاستقبال بالرئيس الفرنسي في زيارته للمملكة، فيما عبّر فخامته عن سعادته بزيارة المملكة ولقائه بسمو ولي العهد.

ونقل سمو ولي العهد لفخامته تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، فيما حمله فخامته نقل تحياته لخادم الحرمين الشريفين.

وجرى خلال الاستقبال استعراض أوجه العلاقات السعودية الفرنسية، ومجالات الشراكة القائمة بين البلدين، إضافةً إلى بحث آفاق التعاون الثنائي وفرص تطويره وفق رؤية المملكة 2030.

كما جرى خلال الاستقبال استعراض مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار والسلم الدوليين، إلى جانب تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا والمسائل ذات الاهتمام المشترك.

حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، وصاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومعالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومعالي وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، ومعالي محافظ صندوق الاستثمارات العامة الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا فهد بن معيوف الرويلي.

فيما حضر من الجانب الفرنسي معالي وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لو دريان، ومعالي وزير القوات المسلحة السيدة فلورانس بارلي، ومعالي وزيرة الثقافة السيدة روزلين باشلو، ومعالي المكلف عن التجارة الخارجية والاستقطاب لدى وزارة أوروبا والشؤون الخارجية السيد فرانك ريستير، والسفير الفرنسي لدى المملكة السيد لودوفيك بوي، ورئيس الأركان الخاصة لفخامة الرئيس الأميرال جان فيليب رولان، والمستشار الدبلوماسي وشربا 20 و 7 للرئيس السيد إمانويل بون، والمستشارة الدبلوماسية المعاونة مسؤولة الشؤون الاستراتيجية ونزع السلاح السيدة أليس روفو، ومستشار أفريقيا الشمالية والشرق الأوسط في رئاسة الجمهورية السيد باتريك دوريل، ومستشارة الإعلام الدولي في رئاسة الجمهورية السيدة آن سوفي براديل.

وقد أقام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مأدبة غداء عمل لفخامة الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، وأصحاب السمو الملكي الأمراء، وأصحاب المعالي الوزراء.

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “


Translate »