|
الثلاثاء، الموافق ٢٤ مايو ٢٠٢٢ ميلاديا

الشاعر محمود شحادة

العرب نيوز (شعراء العرب ) بقلم الاستاذ الشاعر محمود شحادة – مِنْ أخضَرِ العَيْنَيْنِ دِفئي والهَوَى
طُوبَى إذنْ لـعُـيُــونِكِ الخَضــراءِ !
وَلشُوحَةٍ نَسَجَ الرّبيـــعُ نَضَــــارَها
ونَمَتْ عليــها أحـــرُفُ الشُّـــــعراءِ
هل تَذكرُ الغابـاتُ لونَ لِقـــــــائنا ؟
أو يذكرُ “الشُّوحُ” الجميلُ غِنـائي ؟!
مُتَرنِّــمٌ بصـبَـــابَـتـي ، بتـفَــــرُّدي
وتَـبَـتُّـلي في الـوَاحــــةِ العَـــــذراءِ
أشدو لطيرِ الغَابِ أنغــامَ الهَوَى
فـتُــرَتِّـلُ الأشجـــارُ لحــنَ ضيـــــاءِ
وعيُونُكِ الخَضــراءُ تَـبـسِمُ للرُّبى
فيُجيـبُــها الــوَادي ، بطِيبِ هَوَاءِ
أنا يا هَوَايَ رضابُ سَوسَنةٍ نَمَتْ
أزهـارُهــــــــا ، وتَرَعرعـتْ بدمـائي
في حسنِكِ الرّيّانِ يَعقلُ خافقي
وبحبِّكِ المَجـنونِ ، جُـنَّ وفـــــائي
كم كنتِ طيبي يَومَها وطَبَـابَتي
وعـيَـــــــادَتي الـمــلأى بكلِّ دواءِ !

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “


Translate »