|
الثلاثاء، الموافق ٢٤ مايو ٢٠٢٢ ميلاديا

العرب نيوز( روؤس – أقلام ) بقلم المفكر العربي أ- معن بشور – يستغرب بعض الأصدقاء حرصي على أن أنعي هذا العدد من الاصدقاء الأعزاء كل يوم، ولهؤلاء اقول:
1- افعل ذلك لسبب اخلاقي هو الوفاء لرفاق درب واصدقاء عمر تكريماً
لعطائهم وتأكيداً على قيم اخلاقية تنكّر لها كثيرون هذه الأيام.
2- معظم من اكتب عنهم قد أعطى الكثير لمجمتعه ووطنه وأمته والإنسانية دون أن يطلب شيئا لنفسه، ولا يجوز أن يغيب عن هذه الدنيا دون أثر.
3_ الكثير منهم قد مضى شهيداً في سبيل قضية آمن بها أو دفاعاً عن حق سليب في وطن مستباح، أو حرية مستلبة أو كرامة مهدورة أو لقمة خبز منهوبة، وبالتالي التذكير بهم وبعطائهم هو تذكير بما استشهدوا من أجله، وابرازهم كقدوة لكل مناضل أو صاحب ضمير حر .
4- بعض هؤلاء وان لم يستشهد في معركة، ولكنه أفنى عمره في خدمة بلاده وأمته والإنسان في كل مكان، وان التأمل في مسيرته بحدّ ذاته هو التعلم من تجربة حياته الثمينة، بنجاحاتها واخفاقاتها
5- اعتقد ان احدى المشكلات في بلادنا هو انقطاع التواصل بين الأجيال وعدم التفاعل بين تجاربها والاستفادة من خبرات من سبقها، بايجابياتها لتطويرها ،وبسلبياتها للتخلص منها.
6- لكي نعرف كم هي غنية أمتنا من المحيط الى الخليج، وفي حاضرها وماضيها القريب والبعيد، بالطاقات والعطاءات على المستويات كافة، فنطرد من عقولنا تلك النظرة الكئيبة المليئة بالاحباط وانعدام الثقة بأنفسنا، وهي نظرة مدمرة على كافة الصعد.
7- لاننا ندرك كم يبذل اعداؤنا من جهود وينفقوا من أموال من أجل كيّ الذاكرة بهدف كيّ الوعي أو تشويهه، فيصبح إحياء الذاكرة الوطنية والقومية والتاريخية السليمة للأمة واحداً من أمضى اسلحتنا في مقاومة مخططات الاعداء .
8- في سيرة العديد من الراحلين ثقافة تاريخية لا نجدها في كتب التاريخ ولا في البرامج الإعلامية الرائجة، والثقافة هي تحصين الشعوب وعامل دفع في كفاحها وتقدمها.
9- واختم بالتأكيد على الوفاء..فقد علمتني التجارب أن ما من فرد اوعائلة أو جماعة أو حركة أو مؤسسة أو شعب افتقد الوفاء إلاّ واهتزّ ايمانه.. وما من أحد تمسك بالوفاء إلا واعتز بأهله وامته وتاريخه ومستقبله.

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “ 


Translate »