|
الثلاثاء، الموافق ٢٤ مايو ٢٠٢٢ ميلاديا

العرب نيوز( الإمارات العربية المتحدة – الشارقة ) حاورتها الزميلة آمال إيزة – مؤخرا أعربت أستاذة اللغة العربية والترجمة سهيلة طايبي بجامعة سان دومينيغو بروما ايطاليا
عن سعادتها و إعجابها بثقافة الأهالي الإماراتية و بإمارة الشارقة المعروفة بالثقافة و الإبداع.
كما كرمت الأستاذة بمعية طلبتها رئيس معهد الشارقة للتراث الدكتور عبد العزيز المسلم على هامش نزولها ضيفة بأيام الشارقة التراثية بدورتها ال19 وهي صاحبة صفحة نشيطة بمواقع التواصل الإجتماعي تنشر فيديوهات ومعلومات قيمة وحكم باللغتين الإيطالية و العربية و صفحتها تدعى:
” .arabostepbystep “
بذات الشأن أفادت السيدة : سهيلة أنها سعدت بتلقي الدعوة لحضور مهرجان الأيام التراثية للشارقة برفقة الطالبة كونسويلو فوسكو والطالبة بينيديتا باوليني .
حيث أكدت الأستاذة سهيلة طايبي وهي ايطالية من أصل جزائري على أن المهرجان جمع العالم العربي بل العالم كله حيث أبدعت منارة الثقافة في الخليج ” الشارقة ” في جلب العديد من النخب الثقافية إليها وتحديدا المثقف الايطالي وكذلك الطالب الايطالي ويتجلى ذلك في مشاركة طالبتيها حسب ما قالته لنا مشيرة : ” لقد حضينا بحفاوة الاستقبال و كرم الضيافة، نتقدم بشكرنا إلى الجهات المنظمة على رأسهم سعادة رئس معهد الشارقة للتراث الذي إهتم مع فريقه و اللجنة المنظمة بصفحتنا التي تهتم بنقل الثقافة و العربية و الإماراتية إلى إيطاليا و تم ذلك بمشاركة طلاب ايطاليين يدرسون اللغة والثقافة العربية .
على صعيد مماثل أفادت الطالبة كونسوسلو فوسكو بأنها سعيدة بحضور هذا المهرجان وقد أخذت فكرة لكي تنقل كل ماشاهدته في أيام الشارقة التراثية عن طريق فرشاة الرسم .
وأشارت الطالبة بينيديتا باوليني إلى سعادتها العارمة لأنها اقتربت من العالم العربي وبالخصوص الاماراتي من خلال حضورها لهذا المهرجان .
هذا وقد أشارت الأستاذة سهيلة طايبي صاحبة مبادرة صفحة ” العربية خطوة خطوة ” ، أنهم مدرسة عربية مفتوحة، تتخذ من شبكة الأنترنيت مقرّا لها.
تتكون من الإيطاليين والإيطاليات وتتوجه إلى الناطقين باللغة الإيطالية، كما تتطلّع إلى ترويج لغة الضاد والثقافة العربية في أوساط أبناء وبنات لغة دانتي، تقديرا منّا لسموّ العمل الثقافي ورفعته.
وحرصا على ترسيخ هذه المبادرة وتطويرها، عملوا على تشكيل كوكبة من الطلاب والمثقفين المولعين بتعلّم لغة الضاد وتعليمها، إيمانا منا بجدوى العمل الثقافي في ترسيخ نهج التفاهم والتقارب بين الشعوب والحضارات.
وتحاول هذه المنصة الثقافية الخروج من النهج الأكاديمي الجاف والجامد إلى النهج التواصلي السّلِس والمرن، عبر العالم الافتراضي، وجعل العربية في متناول الجميع، ليبقى الغرض و الهدف الأبرز تيسير تعلم العربية وتقريبها من الناس.
منوهة أنهم يدركون أن خيار هذه المبادرة الطوعية ليس هينا، لِما يتطلبه من جهد ووقت، يبذله طلاب وطالبات، ومتعلمون ومتعلمات، ينتشرون في شتّى ربوع إيطاليا، فإننا نعوّل على محبة الجميع وعشقهم لأعرق لغات الكون الحيّة، العربية الجميلة، وهذا رصيدنا الذي نعتزّ به ونعوّل عليه .

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “ 


Translate »