|
الإثنين، الموافق ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ ميلاديا

وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي في زيارة عمل وتفقد لولاية وهران


العرب نيوز ( وهران – الجزائر ) آمال إيزة – حلّت وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي بولاية وهران أول أمس في زيارة عمل وتفقد، قادتها إلى عدة مناطق أثرية في الولاية، كما قامت بتفقد بعض المؤسسات والمرافق التابعة للقطاع، وهذا من أجل وضع اللمسات الأخيرة للبرنامج الثقافي والفني الثري و الخاص بألعاب البحر الأبيض المتوسط في دورته ال19 ، إضافة إلى بعض المحطات الأخرى.
وكانت أول محطة من الفترة الصباحية لزيارة السيدة الوزيرة، لقاء تنسيقي جمعها مع السيد عبد الحفيظ علاهم مستشار رئيس الجمهورية المكلّف بالعلاقات الخارجية، إضافة إلى السيد عبد العزيز درواز محافظ ألعاب البحر الأبيض المتوسط، والي الولاية السيد السعيد سعيود والمنتخبين، وهذا من أجل عرض البرنامج الثقافي الذي تم تحضير لمرافقة هذه التظاهرة الهامة .
وأكدت الدكتورة صورية مولوجي بمناسبة هذا اللقاء، في كلمتها مع الصحفيين أن مصالحها تسهر على إعداد برنامج ثقافي مُكثف ومتنوع لمرافقة الطبعة الـ19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران، بالإضافة إلى اتخاذ تدابير خاصة لتثمين التراث الثقافي والحضاري للمدينة، مؤكدة أنهم قاموا بتسخير وتعبئة عديد الهياكل والمنشآت الثقافية في ولاية وهران وحتى الولايات المجاورة لمواكبة هذا الحدث الرياضي الهام الذي من شأنه الترويج لوهران و الجزائر كقطب سياحي بامتياز بالأخص أننا بموسم الإصطياف .
كما أشرفت السيدة وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي على تدشين دار الثقافة والفنون ” زدور براهيم القاسم” بعد إعادة تهيئته مع السلطات المعنية على رأسهم مديرة الثقافة و الفنون السيدة بشرى صالحي التي تابعت المشروع منذ فترة إلى غاية تسليمه الامر الذي أثلج قلوب الفنانين ومثقفي ولاية وهران لما يعنيه لهم هذا الصرح الثقافي بامتياز .
ثم توجهت الوزيرة إلى المتحف العمومي الوطني للفن الحديث والمعاصر لمشاهدة معرض صور خاص بتاريخ ولاية وهران عبر العصور .
كما قامت بزيارة للمسرح الجهوي ” عبد القادر علولة ” ، أين عاينت تجربة مسرح الشارع بحي “الدرب” العتيق هذه المبادرة القيمة التي أشرف عليها مدير المسرح الجهوي السيد مراد سنوسي و قد لاقت إعجاب سكان المنطقة و كذلك الشباب و الفنانين و عشاق الفن الرابع .
كما تخلل البرنامج أيضا زيارة لمسرح الهواء الطلق ” شقرون حسني”، لمعاينة مدى تقدم الأشغال تحضيرا لإحتضانه للسهرات الفنية خلال ألعاب البحر الأبيض المتوسط .
هذا وقد خصصت المحطة الثانية من الفترة الصباحية لزيارة وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي لولاية وهران خصصتها لتفقد بعض المنشئات والهياكل التابعة للقطاع، حيث قامت في البداية رفقة والي الولاية، رئيس المجلس الشعبي الولائي، أعضاء اللجنة الأمنية، أعضاء البرلمان بغرفتيه والسلطات المحلية .

كما ذكرنا سابقا قد استهلت وزيرة الثقافة والفنون هذه الخرجة بتدشين دار الثقافة والفنون ” زدور ابراهيم القاسم” قصر الثقافة بوهران الذي عرف أشغال تهيئة كلية وبات جاهزا لاحتضان البرامج الثقافية ، لتقوم بعدها بزيارة المعارض الفنية التي احتضنتها دار الثقافة منها المعرض الجماعي للفنانين التشكيليين من الغرب الجزائري، ومعرض اللباس التقليدي، لتقوم بعدها بزيارة متحف الفن الحديث والمعاصر وافتتاح معرض .
“O-ROND” لفن العمارة الخاص بمدينة وهران، والذي سيكون مسجل في إطار البرنامج الثقافي المرافق للألعاب المتوسطية .

هذا وقامت بعد ذلك الدكتورة صورية مولوجي بزيارة المسرح الجهوي ” عبد القادر علولة”، أين أعلنت عن فتح دعوى لتصنيف هذا المعلم الثقافي كممتلك ثقافي ضمن قائمة الممتلكات الوطنية، لتحضر السيدة الوزيرة بعدها عروض فنية بمسرح الشارع بحي سيدي الهواري العتيق، لتختتم برنامج الفترة الصباحية بزيارة مسرح الهواء الطلق “حسني شقرون” للوقوف على تقدم أشغال إعادة التهيئة بهذا الصرح الثقافي الهام الذي سيحتضن العديد من البرامج الثقافية والفنية بمناسبة ألعاب البحر الأبيض المتوسط .

وفي تصريح لوسائل الإعلام على هامش الزيارة الميدانية، بخصوص البرنامج الثقافي والفني المتعلق بألعاب البحر الأبيض المتوسط والمتزامن والإحتفال بالذكرى 60 لعيدي الإستقلال والشباب، حيث أكدت الدكتورة صورية مولوجي أن مصالحها تسهر على إعداد برنامج ثقافي مكثف ومتنوع لمرافقة الطبعة الـ19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران، بالإضافة إلى اتخاذ تدابير خاصة لتثمين التراث الثقافي والحضاري للمدينة، مؤكدة تسخير وتعبئة عديد الهياكل والمنشآت الثقافية لمواكبة هذا الحدث الرياضي الهام، الذي سيعرف أيضا تقديم عروض ونشاطات من طرف الدول المشاركة .

هذا وقد خصصت وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي الفترة المسائية من برنامج زيارتها لولاية وهران لعقد إجتماع تنسيقي بمقر الولاية مع السادة مدراء الثقافة والفنون لولايات الغرب الجزائري، وكذا محافظي المهرجانات الثقافية من أجل الإستماع لبرامجهم ومقترحاتهم، و أيضا من أجل وضع اللمسات الأخيرة للبرنامج الثقافي والفني الخاص بألعاب البحر الأبيض المتوسط والمتزامنة مع الإحتفال بالذكرى 60 لعيدي الإستقلال والشباب .

وعرف الإجتماع أيضا حضور إطارات من وزارة الثقافة والفنون، رئيس لجنة الثقافة بالمجلس الشعبي الولائي لولاية وهران، حيث أكدت السيدة الوزيرة على ضرورة تظافر جهود الجميع والعمل ضمن مقاربة تشاركية بين الجميع مع ضرورة إشراك فعاليات المجتمع المدني الناشط في الحقل الثقافي، من أجل إنجاح هذه التظاهرة الرياضية الهامة التي تعتبر بمثابة فرصة سانحة للترويج والتعريف بالثقافة الجزائرية بصفة عامة، وكذا تسليط الضوء على مدينة وهران والتعريف بتاريخها وتراثها الثقافي المادي واللامادي، ومُساهمتها الكبيرة في إثراء ثقافة البحر الأبيض المتوسط، مؤكدة مرة أخرى إلتزامها بتسخير وتعبئة الهياكل والمنشآت الثقافية لمواكبة هذا الحدث الرياضي الدولي الهام، في إطار تفعيل آليات الدبلوماسية الثقافية .

كما تجدر بنا الإشارة أن السيدة الوزيرة قد شاركت أيضا أمس في إفتتاح موسم الإصطياف لسنة 2022 بشاطئ الكثبان ببلدية عين الترك .

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “ 


Translate »