|
الثلاثاء، الموافق ٢٨ سبتمبر ٢٠٢١ ميلاديا

الرئيس ماكرون : للسيدة فيروز ” وجهُكِ وِسامٌ أرقى من كل الأوسِمَة”


العرب نيوز ( بيروت – لبنان ) فقد وصل ماكرون من المطار مباشرةً إلى منزل فيروز، وفي الخارج، تجمّع لبنانيون استقبلوا ‏الرئيس الفرنسي بالهتافات، بعضها هتافات ترحيبية، وبعضها متخوّف من اهتمام ماكرون ‏بالسياسيين اللبنانيين.‏
من بين الجموع، دخل ماكرون إلى منزل فيروز، كان في استقباله أمام باب المنزل إبنتها ‏المخرجة ريما الرحباني، وصعد الدرج إلى الطبقة العليا حيث تقيم الفنانة الكبيرة، وكان يرافقه ‏وفد فرنسي، وغاب عن اللقاء أي مسؤول لبناني. ‏
في منزل فيروز، بقي ماكرون ساعة وربع الساعة ، وعندما خرج تحلّق حوله الصحافيون، ‏وسألوه عما دار في اللقاء، فقال إنّه تحدّث مع الفنانة الكبيرة وأبلغته بأنها فخورة بالشباب اللبناني ‏و الفنانين اللبنانيين. ‏
وأكّد أنّه استمتع بوقته مع السيدة فيروز، وعندما سئل عن أغنيته المفضلة لفيروز قال إنها ‏‏”لبيروت”. ‏
كما قال ماكرون للصحافيين أنه “يعد بأن يكون لبنان أفضل من ما هو عليه وأن السيدة فيروز ‏أيقونة ولها مكانة خاصة في قلوب الفرنسيين واللقاء معها كان إستثنائيا”. ‏
إلا أنّه لم يتحدّث كثيراً عن التفاصيل، وقال إنّه يفضل ترك الحرية للسيدة فيروز بأن تخبر ‏الإعلام بما قالته له، مؤكداً أن الحديث كان خاصاً ولا يحق له بالتصريح عنها. ‏
وما رشح عن اللقاء، هو تقليد ماكرون فيروز وسام قائد جوقة الشرف وهو أرفع وسام فرنسي. ‏وخرج من منزلها وهو يحمل لوحة مغلّفة لم يكشف عنها.
وكان ماكرون قد غرد فور وصوله إلى لبنان، “أقول للبنانيين إنكم كأخوة للفرنسيين. وكما ‏وعدتكم، فها أنا أعودُ إلى بيروت لاستعراض المستجدّات بشأن المساعدات الطارئة وللعمل سوياً ‏على تهيئة الظروف اللازمة لإعادة الإعمار والاستقرار”. ‏
‏ ردود فعل الفنانين ‏
الفنانون العرب أعربوا عن فخرهم بفيروز، من بينهم شريهان وأحلام، اللتان كتبتا تغريدتين في ‏حب فيروز. ‏
فقد كتبت شريهان “ستنهض ماسة العالم من جديد، ستنهض بلادك وتُعلم العالم الدرس مرة أخرى ‏من أول وجديد .. “فهذا أنتم” شعب الإرادة والكرامة، الشموخ والإصرار، الإنتصار والإعمار، ‏أنتم الإبداع والفن والحب، لبنان الحضارة والتقدم وكل ماهو عظيم مبدع جميل وجديد. حماك ‏الله ونصر شعبك ووطنك بيروت لبنان فيروز ..دعائي صلاتي قلبي وصوتي معكم ولكم”. ‏
وغرّدت أحلام بدورها على تويتر، “مُنحت الكبيره فيروز اليوم وسام جوقه الشرف وهو أرفع ‏وسام فرنسي كيف لا وهي الوسام بحد ذاتها وزيارة الرئيس الفرنسي ماكرون للكبيره فيروز ‏دليل على أن فيروز هي كبيره لبنان وأرزته الشامخه للأبد وتقدير فيروز هو تقدير للفن ‏والفنانين والوطن العربي بأسره فليحيا لبنان ولتحيا فيروز”.‏


Translate »