|
السبت، الموافق 10 أكتوبر ٢٠٢٠ ميلاديا

وزير السياحة و الصناعات التقليدية و العمل العائلي الجزائري يتفقد قطاعه بوهران .

العرب نيوز ( وهران – الجزائر ) تغطية آمال إيــــزة – أكد أمس وزير السياحة و الصناعات التقليدية و العمل العائلي السيد محمد حميدو أن القطاع سيشهد حركية بالأخص ما يتعلق بالسياحة الداخلية ” الصحراوية ” إبتداءا من شهري أكتوبر و نوفمبر المُقبلين منوها أن كل شيء متوقف على الوضع الصحي وعليهم الالتزام بالإجراءات الإحترازية في ظل فيروس كورونا , و في كلمته حول تقييم النشاط السياحي الصيفي لسنة 2020 و الذي جرى في ظروف استثنائية جراء الأزمة الصحية العالمية وتأثيرها السلبي على الاقتصاد الوطني بصفة عامة و قطاع السياحة على وجه الخصوص، والذي أثر على نشاط المتعاملين السياحيين و تسبب بتراجع محسوس للإيرادات أضاف بلغة الأرقام أنهم سجلوا ما يقارب 37 مليون مصطاف وافد في الفترة الممتدة من 15 أوت إلى غاية 20 سبتمبر2020 .


منوها بذات الشأن بالقرارات السديدة والصائبة التي اتخذها رئيس الجمهورية خلال الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء المنعقد يوم 26 جويلية 2020، للتخفيف من تأثير الجائحة على المؤسسات ،المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و ممارسي المهن الحرة والمهن الصغيرة والتي جسدها المرسوم التنفيذي رقم 20-211 المؤرخ في 30جويلية 2020 و المتضمن منح مساعدة مالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة من آثار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)،إضافة إلى قرار التجميد الفوري لعمليات تسديد الأعباء المالية و الالتزامات الجبائية و الشبه الجبائية الواقعة على عاتق المتعاملين الاقتصاديين خلال فترة الحجر الصحي، وهذا ما لقى استحسانًا من طرف المعنيين و زرع الأمل في النفوس.
جاء هذا على هامش الزيارة الرسمية التفقدية لقطاعه التي قادته إلى ولاية وهران حيث كانت أول نقطة بغرفة الصناعة التقليدية و الحرف بحي الصباح حيث زار الورشات الخاصة بصناعة الكمامات و المآزر المخصصة لجائحة كورونا و استمع لبعض الشروحات حيث بلغ عدد الحرفيين المسجلين بالغرفة حسب الاحصائيات 14775 وعدد الحرفيين المشطوبين 4689 أما صافي المسجلين فقد قدر ب : 10086 مقسمة إلى ثلاث ميادين ميدان الصناعة التقليدية الفنية 1634 , ميدان الصناعة التقليدية لإنتاج المواد 2880 , ميدان الصناعة التقليدية للخدمات 5677 أما الحرف التقليدية التي تشتهر بها ولاية وهران و المتواجدة على مستوى دار الصناعة فهي خاصة بخياطة الألبسة التقليدية , الحلويات التقليدية , صناعة التحف, صناعة الحلي التقليدي , صناعة الفخار, الخزف الفني , التجارة الفنية , الطرز التقليدي , صناعة السلالة , ملئ الأفرشة ,أما فيما يتعلق بالتأهيلات المهنية فقد نظمت الغرفة 28 دورة إستفاد منها 986 حرفي أما النزلاء فقد تم تنظيم 3 دورات خاصة بهم إستفاد منها 137 نزيل , و بلغت عدد محلات دار الصناعة التقليدية 28 محلا , و تم تنظيم 43 دورة تكوينية إستفاد منها 342 حرفي و قد تطوع 60 حرفي منهم 35 ذكور و 25 إناث من أجل صناعة المآزر و الكمامات لمجابهة فيروس كورونا حيث احتلت ولاية وهران الصدارة في إنتاج الاقنعة حيث بلغ عددها مليون و 61 ألف و 750 قناع و تمت العملية بالتنسيق مع مديرية السياحة و المجلس الشعبي الولائي و بعد استشارة مديرية الصحة حول نوع القماش المستعمل وغيرها , كما تم توزيع 10 آلاف زوج من القفازات على مختلف المستشفيات و المراكز الصحية , وقد أبرمت الدار 25 إتفاقية مع مختلف المدارس للسهر على تكوين الحرفيين و تأهيلهم , هذا و قد تجول الوزير و الوفد المرافق له من الوالي و رئيس المجلس الشعبي الولائي و مدير السياحة و المنتخبين وغيرهم بمختلف أجنحة وأروقة المعرض الذي نظمته دار الصناعة التقليدية والحرف , أما النقطة الثانية فكانت مخصصة لفندق رودينا الذي يحتوي على 20 جناح و يوفر 100 منصب عمل دائم كنموذج في البروتوكول الصحي و الاجراءات المطبقة ضد فيروس كورونا .
و النقطة الثالثة كانت مخصصة لمقر الديوان المحلي للسياحة الكائن بوسط المدينة , وقد اضطلع الوزير على المنتجات السياحية على غرار حافلة سيتي تور وهران المخصصة للجولات السياحية , و آخر نقطة كانت على مستوى مركب الأندلسيات حيث أشرف الوزير على إعادة إفتتاح مركز المعالجة بمياه البحر , كما تم إبرام إتفاقية بين مركب الأندلسيات و الخدمات الإجتماعية للمديرية العامة للأمن الوطني من أجل تشجيع السياحة الداخلية .
كما تحدث السيد الوزير أيضا عن عملية إجلاء المواطنين الجزائريين و الذين كانوا عالقين بمختلف عواصم العالم حيث تم التكفل بهم على مستوى المؤسسات الفندقية الوطنية وقد بلغ عددهم 25 ألف مواطن.
هذا وتجدر بنا الإشارة أن الوزارة الوصية بادرت بإبرام عدة اتفاقيات في إطار التعاون تنصب أهدافها في تجسيد إستراتيجية الحكومة لإنعاش قطاع السياحة و إعطاء نفس جديد لتنويع مصادر الثروة و استحداث مناصب شغل للشباب، نذكر منها :
الاتفاقية المبرمة مع وزارة النقل (الخطوط الجوية الجزائرية والسكك الحديدية) والتي تهدف لتشجيع السياحة الداخلية وتخفيض الأسعار للسماح لذوي الدخل الضعيف من الاستفادة من هذه التحفيزات،
الاتفاقية المبرمة مع وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة والتي تهدف إلى ترقية وتطوير نشاطات الصناعة التقليدية والحرف ونشاطات العمل العائلي عن طريق المرافقة والدعم من طرف الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر( ANGEM)، الاتفاقية المبرمة مع وزارة البريد والمواصلات السلكية واللّاسلكية تهدف إلى تعميم استخدام مختلف وسائط الدفع الإلكتروني عبر كل المؤسسات الفندقية والسياحية في الجزائر, الاتفاقية المبرمة مع الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالمؤسسات المصغرة والتي تهدف إلى تعزيز المقاولاتية وروح الإبداع لدى حاملي المشاريع في مجال السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي مع تقديم التسهيلات والدعم للمشاريع الناشئة بمرافقة الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب(ANSEJ).

Translate »