|
الإثنين، الموافق ١٧ يونيو ٢٠٢٤ ميلاديا

“إكسل إكس” تقدم حلولاً مبتكرة لمشاكل البطاريات الكهربائية وتدعم الاستدامة البيئية

العرب نيوز (دبي – الإمارات العربية المتحدة ) أعلنت شركة إكسل إكس عن تقديمها لتكنولوجيا متقدمة في مجال خدمة التعامل مع البطاريات الكهربائية، بعد انتهائها من مرحلة البحث والتطوير لحلولها المبتكرة في هذا المجال. وتهدف الشركة إلى الحفاظ على أداء البطاريات المستخدمة في المركبات الكهربائية والهجينة وأبراج الاتصالات وبطاريات التخزين المتجددة والرافعات الشوكية، بهدف زيادة دورة حياتها والحد من النفايات الناتجة عن التخلص من البطاريات.

وتقوم إكسل إكس بمهام التوعية وفحص صحة البطاريات واستعادتها لإعادة استخدامها واستغلالها بشكل فعال. وقد حققت الشركة نجاحاً كبيراً في حل العديد من المشاكل المتعلقة بالبطاريات في الأشهر الأخيرة الماضية.

وتشمل النتائج الرئيسية لأعمال إكسل إكس خلال الفترة الماضية معالجة أكثر من 7000 خلية من نوع النيكل، حيث تم إعادة استخدامها في السيارات الهجينة بنجاح وقطعت مسافة تصل إلى 25 ألف كيلومتر بدون أي أعطال. كما تم معالجة أكثر من 72 خلية من نوع الرصاص المستخدمة في الرافعات الشوكية. وتواصل الشركة حالياً إجراء اختبارات عالية الدقة لفحص بطاريات الليثيوم، حيث تم فحص ما يقرب من 500 خلية من هذا النوع.

بالإضافة إلى حل المشاكل التقنية، تسهم إكسل إكس أيضاً في حل المشاكل البيئية المتعلقة بالبطاريات. ووفقاً لتقرير صادر عن بلومبيرغ، من المتوقع أن يبلغ إجمالي مخلفات البطاريات التي ستنتهي فعاليتها في عام 2030 أكثر من 12 مليون طن. وتعمل إكسل إكس على تقديم حلول لإعادة استخدام البطاريات وإعادة التدوير بهدف الحد من الآثار البيئية السلبية والمساهمة في الحفاظ على الطاقة.

وفي هذا الصدد قال غسان الأسعد مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي: “لقد تم تطوير تكنولوجيا إكسل إكس في المقر الرئيسي في مدينة مصدر أبوظبي وفي مركز الأبحاث في العاصمة الأردنية، عمان بالتعاون مع شركة بي بي اس اليابانية، حيث يعمل فريق الهندسة والبحث والتطوير على تحسين حلول البطاريات التي تقدمها الشركة، والتي تشمل إعادة تأهيل البطاريات وتحسين أدائها، وفحص البطاريات والصيانة الدورية، بالإضافة إلى التعاون مع مختلف القطاعات الصناعية والبحثية، ونحن بصدد عمل شراكات للتوسع في مناطق مختلفة من المنطقة والعالم”.

وأضاف الأسعد: “تغطي تكنولوجيا إكسل إكس تغطي عدة قطاعات، بما في ذلك المركبات الكهربائية والهجينة وأبراج الاتصالات وبطاريات التخزين والرافعات الشوكية، وتعمل التكنولوجيا من خلال خوارزميات إعادة الشحن المتعددة المراحل والحلقية، والتي تتميز بقدرتها على تحسين أداء البطاريات وزيادة قدرتها على الاستعادة. وتعتمد تلك التكنولوجيا على أوامر شحن ذكية تعمل على استعادة بطاريات التالفة واستعادة التوازن المفقود للخلايا”.

وتعكس إكسل إكس التزامها بالابتكار والتطوير في مجال البطاريات، حيث تعمل على مواكبة تطورات المستقبل في هذا القطاع، حيث تشير التوقعات بزيادة حجم سوق إعادة تدوير البطاريات من 6 مليار دولار في 2019 إلى 11 مليار في 2028، وتستخدم الشركة التكنولوجيا الذكية بما في ذلك تقنيات الذكاء الاصطناعي لتصنيف عمليات الشحن والتفريغ والتنبؤ بأداء البطاريات وحالتها التشغيلية.

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “

Translate »