|
الجمعة، الموافق ١٩ يوليو ٢٠٢٤ ميلاديا

“مبادرة بيرل وشركة الاتصالات السعودية إس تي سي تعقدان جلستَيْ توعيةٍ لطلاب جامعات سعودية

العرب نيوز( الشارقة -الإمارات العربية المتحدة) عقدت مؤخراً مبادرة بيرل، المنظمة غير الربحية المكرسة للتوعية بالمساءلة والشفافية المؤسسية في منطقة الخليج، جلستيْن من سلسلة جلسات تعهد الأعمال شارك فيهما أكثر من 230 طالب وطالبة من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن وجامعة الأمير سلطان في السعودية، وذلك بالتعاون مع مجموعة الاتصالات السعودية إس تي سي لإبراز دور القطاع الخاص في تعزيز النمو المستدام بتبني أمثل ممارسات الحوكمة المؤسسية في جميع أنحاء منطقة الخليج.
أدار جليل غني، مستشار أول للامتثال والأخلاقيات المؤسسية لدى مجموعة إس تي سي، هاتَيْن الجلستين اللتين بيّنتا أهمية العلاقة بين ممارسات الأعمال النزيهة وتحقيق النمو المستدام على المدى الطويل.
وضّح السيد غني خلال الجلستين كيف أن النزاهة هي الأساس التي تقوم عليه الأعمال الناجحة بجميع جوانبها-من الممارسات المؤسسية إلى العلاقات الخارجية والحوكمة والاستدامة. وبيّنت الجلستان ما يمكن للأعمال تحقيقه من نجاح وتقدم عند التزامها بالنزاهة واعتبارها مبدأ أساسياً لها، الأمر الذي سيمكنها من النمو بصورة مستدامة ويعزز صورتها وسمعتها ويحقق لمساهميها قيماً استثنائية. قال السيد غني: “لا تقتصر النزاهة على اتخاذ القرارات السديدة المسؤولة، بل هي الأساسُ لبناء الثقة وتحقيق الاستدامة، وضمانُ أن تكون الأعمال قوةً مؤثرةً تستمر بتحقيق نتائج إيجابية وتخدم المجتمعات في هذا العالم دائم التغير والتحول.”
وفقاً لوزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، بلغ عدد الطلاب الجامعيين في المملكة 1,075,000 طالباً وطالبة في 2020، وإدراك مدى أهمية النزاهة والحوكمة الرشيدة لاستدامة الأعمال هو أمر ضروريٌ جداً لهم لأن ذلك يُعِدّهم لتولي قيادة الأعمال في المستقبل وهم قادرين ومستعدّين لاتخاذ قرارات مسؤولة وأخلاقية لا تصب فقط في مصلحة الأعمال بل وتخدم أيضاً المجتمع والبيئة اللتين يعملون ضمنها.
وتخللت الجلستين سيناريوهات واقعية وأمثلة عن تعقيدات اتخاذ القرارات الصحيحة، وتطرقت إلى مواضيع متنوعة مثل تحديات اتخاذ القرارات بصورة أخلاقية، وبيان كيف تؤثر القرارات غير الأخلاقية التي يتخذها الموردون والأطراف الثالثة على المؤسسات. وشددت الجلستان أيضاً على أهمية خلق ثقافة تقوم على النزاهة في جميع المنظمات، وقدمتا للطلاب المشاركين لمحة عن الممارسات التي تتبعها إس تي سي ضمن إطار برنامجها عن الأخلاقيات والامتثال.
تُعتبر مثل هذه الممارسات التي تقوم على النزاهة أساسيةً للأعمال تُمكّنها من بناء الثقة والحد من المخاطر وجذب المستثمرين وضمان الامتثال للأنظمة وتحقيق الأرباح على المدى الطويل.
وعلّق أحد الطلبة المشاركين من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن قائلاً: “كانت الاستفتاءات التي أجْرتها الجلسة مفيدة لنا وجعلتها تفاعلية، ووجدت السيناريوهات الشائكة التي تطلّبت منا اتخاذ قرارات صعبة مثمرة ًجداً إذ أنها دفعتنا إلى إعادة التفكير بكيفية اتخاذ القرارات الصحيحة والنزيهة. كانت جلسةً مذهلةً وَعَّتني بالكثير من التفاصيل المهمة وساعدتني على فهم أهمية ثقافة النزاهة في المنظمات وبينت لي دور القطاع الخاص في تعزيز المسؤولية المؤسسية والنمو المستدام.”
وجدير بالذكر أن مبادرة بيرل كانت قد أنشأت برنامج تعهد الأعمال في 2017 خلال المنتدى الإقليمي لجهود الاستدامة بشراكة مع الاتفاق العالمي للأمم المتحدة. يُبرز هذا البرنامج دور القطاع الخاص في تعزيز النمو المسؤول والمستدام في منطقة الخليج بانتهاج أفضل ممارسات الحوكمة المؤسسية. تدعو مبادرة بيرل قادة الأعمال إلى تجديد التزامهم بانتهاج المبادئ الأخلاقية في تعاملهم مع مجتمعاتهم، كما تستطيع الجامعات والشركات الراغبة بالمشاركة في جلسات تعهد الأعمال القادمة التواصل مع مبادرة بيرل للحصول على المزيد من المعلومات.

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “

Translate »