|
السبت، الموافق 11 نوفمبر ٢٠٢٠ ميلاديا

الولايات المتحدة : ترحب بقرار حكومتي إسرائيل ولبنان ببدء مناقشات حول الحدود البحرية

العرب نيوز ( واشنطن ) صرح وزير الخارجية الاميركية مايكل آر بومبيو موقف ترحيب الولايات المتحدة بقرار حكومتي إسرائيل ولبنان ببدء مناقشات حول الحدود البحرية. هذه الاتفاقية التاريخية بين الطرفين توسطت فيها الولايات المتحدة وهي نتيجة ما يقرب من ثلاث سنوات من المشاركة الدبلوماسية المكثفة من قبل السفير ديفيد ساترفيلد ومساعد وزيرة الخارجية ديفيد شينكر.
سيسمح الاتفاق بين الطرفين حول إطار عمل مشترك للمناقشات البحرية لكلا البلدين ببدء المناقشات ، والتي من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من الاستقرار والأمن والازدهار للمواطنين اللبنانيين والإسرائيليين على حد سواء. إعلان اليوم خطوة حيوية إلى الأمام تخدم مصالح لبنان وإسرائيل والمنطقة والولايات المتحدة. طلب كلا البلدين أن تشارك الولايات المتحدة كوسيط وميسر في المناقشات البحرية. تتطلع الولايات المتحدة إلى بدء مناقشات الحدود البحرية قريبًا ، والتي ستعقد في الناقورة ، لبنان تحت علم الأمم المتحدة ، ويستضيفها موظفو مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص لشؤون لبنان (UNSCOL).
وإدراكًا للتجربة الإيجابية للآلية الثلاثية ، تتطلع الولايات المتحدة أيضًا إلى محادثات منفصلة على مستوى الخبراء لتحديد القضايا العالقة المتعلقة بالخط الأزرق ، والتي تعد خطوة إيجابية أخرى لتحقيق الاستقرار الإقليمي.

Framework Agreement for Israel-Lebanon Maritime Discussions

The United States welcomes the decision by the Governments of Israel and Lebanon to begin discussions on the maritime boundary. This historic agreement between the two parties was brokered by the United States and is the result of nearly three years of intense diplomatic engagement by Ambassador David Satterfield and Assistant Secretary David Schenker.The agreement between the two parties on a common framework for maritime discussions will allow both countries to begin discussions, which have the potential to yield greater stability, security, and prosperity for Lebanese and Israeli citizens alike. Today’s announcement is a vital step forward that serves the interests of Lebanon and Israel, of the region, and of the United States. Both countries requested that the United States participate as mediator and facilitator in the maritime discussions. The United States looks forward to commencement of the maritime boundary discussions soon, to be held in Naqoura, Lebanon under the U.N. flag and hosted by the staff from the Office of the U.N. Special Coordinator for Lebanon (UNSCOL).Recognizing the positive experience of the Tripartite mechanism, the United States also looks forward to separate expert-level talks to define unresolved issues related to the Blue Line, which offer the promise of another positive step for regional stability.

Translate »