|
الخميس، الموافق ٢٩ فبراير ٢٠٢٤ ميلاديا

العرب نيوز ( رؤوس – أقلام ) بقلم الكاتب: زيد نعيم الطوباسي (الايوبي) – منذ اللحظة الاولى لهجوم حماس على مستوطنات غلاف غزة وانا اتابع كل صغيرة وكبيرة في الاعلام من اخبار ومقالات وتقارير وتحاليل سياسية حتى السوشيال ميديا تابعتها .

لاحظت شيء استشعر الخطر الكبير منه وهو قيام قناة الجزيرة وباقي القنوات التي تدور بفلكها بالحديث عن انتصار نوعي وتاريخي حققته حماس في مستوطنات غلاف غزة وكأن المعركة قد حسمت وانتهت بل وقامت بتعظيم القدرات العسكرية للفصائل العاملة في قطاع غزة بشكل ملفت، لقد كانت القناة ومنذ اللحظة الاولى تتحدث عن قدرات عسكرية وهجومية وعملياتية واستراتيجية بشكل يوحي للمشاهد اننا نتحدث عن الجيش الصيني العظيم بقدراته العظيمة وليس عن مجرد مجموعات مسلحة تتبع لتنظيم له قدرات متواضعة بغض النظر عن الاهداف الاستراتيجية القصوى سواء المعلنة او المخفية فليس هذا موضوعنا هنا .

ايضا، استضافت قناة الجزيرة لتثبيت عظمة القدرات العسكرية الاستراتيجية للفصائل الفلسطينية وفي مقدمتها حماس مجموعة ممن يدعون انهم خبراء عسكريون وساروا على نهج الجزيرة في النفخ بقدرات الفصائل الفلسطينية لدرجة انني شعرت اننا قادرون على احتلال امريكا في ساعات ،،

في المقابل ولاول مرة في التاريخ يقوم الاسرائيليون بتضخيم خسائرهم بشكل لا يصدقه العقل ، اسرائيل التي تعمد عادة لاخفاء خسائرها تقوم بتضخيمها اليوم بل وتزيد وتلفق وتكذب في الاخبار وتسوق روايات تسيء لنضال الشعب الفلسطيني حتى ان الرئيس بايدن ردد بعض هذه التخريفات ليتراجع عنها البيت الابيض فيما بعد وحتى وسائل الاعلام العالمية ومن بينها السي ان ان تراجعت عن الروايات الاسرائيلية الملفقة حول عملية
7/اكتوبر بشكل يظهر لنا حجم التحشيد الاسرائيلي لكاذيبهم المعروفة لنا تاريخيا.

لقد استطاعت اسرائيل في غضون ساعات حشد الرأي العام العالمي لصالحها بعد ان اظهرت نفسها كضحية وبكل اسف تماشى معها كبرى الدول وحصلت على ضوء اخضر من امريكا والمانيا وايطاليا وفرنسا وبريطانيا لذبح الفلسطينيين في غزة سيما وان قناة الجزيرة اوحت للعالم اجمع بان حماس ومعها فصائل غزة يمتلكون قدرات عسكرية عظيمة والاسرائيليين استغلوا ذلك لتبرير جرائمهم ضد المدنيين والعزل في غزة.

الاسرائيليون اليوم يشنون حرب ابادة جماعية تحت شعار محاربة الداعشية وقد قتلوا الاف من الفلسطينيين في غزة تحت القصف والفوسفور الابيض تمهيدا لعملية البرية على غزة والتي اتوقع ان تكون كارثية على الغزيين الذين يقفون في الطابور انتظارا للموت المحدق بهم الان ،،
يبقى لدينا اسئلة برسم الاجابة حول كل ما حدث ويحدث الان ، ؟ هل حسبت حماس حسابات الردود الاسرائيلية واستعدت فعلا لهذه الردود ؟ وكيف سينعكس ما حدث على القضية الفلسطينية سلبا ام ايجابا ؟ وفي المقابل كيف سيستثمر الامريكان والاسرائيليين ومعهم بعض القوى الغربية بما حدث ؟ ما هو المشروع السياسي والاستعماري الكبير الذي سيتم تركيبه على ما حدث خصوصا والحديث الان يدور عن تهجير الغزيين الى سيناء في سياق خطة غيورا ايلاند و السعي لتكريس قناة بن غوريون التي تهدف بالاساس لشل قناة السويس؟ هل ستتوقف الحرب عند غزة فقط ام ستتوسع وفقا لمصالح القوى الاقليمية والدولية الكبرى ؟ وهل نحن على ابواب حرب اقليمية عالمية شاملة ؟ ام نحن على ابواب صفقة اقليمية عالمية شاملة ؟هل جاءت حاملات الطائرات الامريكية من اخر الدنيا من اجل حماس فقط ؟ام ان هناك تحضير لما هو ابعد من غزة ؟ هل نحن بصدد اعادة رسم خارطة شرق اوسط جديد ؟ ام لن تتحاوز الحرب جبهة غزة؟ اعتقد انه لا احد من المحللين السياسيين لديه القدرة على استشراف المستقبل فيما يحدث حتى وان ابدعت قريحتهم في وضع السيناريوهات وتوقعات مآلات الحرب، لكن ما يهمني هو ان المستقبل سيجيب على كل هذه الأسئلة لنعرف ان كان ما حدث ورغم التكلفة الباهظة التي يدفعها الشعب الفلسطيني في غزة هل هو انتصارا ام انتحارا وهنا لا مجال لتكهن وفقا للتمنيات والاهواء ،، لذلك أدعوا الجميع للابتعاد عن العاطفة والانفعال والتمنيات وان نفكر بعقل ومسؤولية ولو لمرة واحدة في تاريخ قضيتنا، لندع المستقبل والتطورات القادمة تجيبنا على كل ذلك وسلامتكم .

#العرب_نيوز ” أخبار العرب كل العرب “

Translate »