حين عدتُ لأمي .. بقلم الكاتب كَمارو السكوحي

العرب نيوز ( رؤوس - أقلام ) حين عدتُ لأمي 

جلستُ مثنيّ الركبةِ تحتَ قوس النفقِ
كثيرا ما جمع كواليس اللصوصِ و تجّار المخدرات
و المتحرشين بالقوارير بسعرٍ رخيصٍ
 
أُميّلُ عُنقي يمينا شمالا كهوائيّ السطوحِ 
أترقّب صريرَ السككِ
 
او رجةً تحت اقدامي لقطار بلدتي الصدئِ 
لا دنانير أقطع بها تذكرة كرسيٍّ مُمزقٍ
 
أملكُ علبةَ سجائر، و قداحة شارلوك هولمز
رشوتُ بها المراقب فَنَجوتُ بِمعطفي .. 
 
عائدا لأمي