وعلى هضابك ترامى عشق الزاهدين
 
العرب نيوز ( خواطر ) بقلم الاديب بلال زين الدين - و على هضابك ترامى عشق الزاهدين
بلادي فما أبهاك في كل وقت و حين
 
في خشوع الليل حيث حنين الربى
لرؤياكِ لَكم خط الحرف فوق الجبين
 
كلماتِِ كُتبت تحاكي عزيز الدُنى
متفائلٌ متباهٍ بك فما ابكته السنين
 
بِكِ صنديد قومٍ يحصد ذا الجَنى
و تكسرت بوجناته سواقي الرصين
 
أَجميلتي لَكَم يعجز وصفي لِلْغِنى
لَكِ لعطاءكِ لَكم حضنتي الجنين
 
و لي في صباحك شعاع الغوى
يغازل الهضاب فترتمي به تلين
 
تنام بين سواقيه تعزف ترتوي
عذب القوافي فيستفيق الدفين
 
إلى أن يعود العاشق حيث ارتمى
يُسْلِمُ روحه للثرى لَكِ يا حلم السنين....
 
 
     
 
 
Editor-in-Chief