العرب نيوز ( مكتب - الشارقة الامارات ) بقلم الزميلة آمال إيزة  - استضاف المقهى الثقافي في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الرابعة والثلاثون، الدكتورة نعيمة حسن، لمناقشة موضوع "اللغة العربية قضايا متجددة"،
 التي تطرقت  في المحاضرة  إلى أهم التحديات التي تحول دون وصول اللغة العربية الى العالمية، وعن الازمات التي تقف في طريقها، وعن دور الأهل في ترسيخ اللغة العربية في ابناءها.
وأشادت نعيمة بدور صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة في المحافظة على اللغة العربية.
وفي التفاصيل، قالت الدكتورة نعيمة حسن، تتعرض اللغة العربية لعديد من الازمات والتحديات، وأولها أزمة داخلية، ترجع لهجران اللغة العربية من داخل منازلنا، وفي نفوس ابناءنا وتعليمهم لغات اخرى لإعتقادنا بأنها أسهل من العربية، وهناك تحديات خارجية ترجع لمزاحمة اللغات الاخرى فنحرص على تعليم أبناءنا أكبر عدد ممكن من اللغات، وذلك يحدث فجوة بين أبناءنا وبين اللغة العربية.
وشددت على دور الاهل في تعليم أبناءهم اللغة العربية، وأن الطفل تتكون شخصيته في اربع سنين الأولى، ويجب أن يكون لديهم اسلوب سهل في تعليم اللغة العربية، ومحاولة تسهيل المصطلحات لديهم، متسائلة عن سبب تكسيرنا اللغة العربية ليفهمها غيرنا، فيجب أن نسعى لجعلها لغة قوية وثابتة لنعلمها لغيرنا.
كما أكدت على أن اللغة العربية هي لغة سهلة وواسعة، يمكن ان يشتق وينحت بها بسهولة، فاللغة العربية تنقل ثقافتنا، كما تنقل عاداتنا وتقاليدنا ويجب أن نرفع من شأنها، من خلال التمسك بالموروثات الثقافية والقيم القومية، والحاجة الى التعريب لتنقل أفكارنا ومصطلحاتنا، وتسهيل النحو والإملاء وأساليب تدريس اللغة العربية، وتبسيط المفاهيم وتنمية المهارات اللغوية، وإيجاد قواميس عصرية بإضافة مصطلحات جديدة.
نعيمة حسن، شاعرة موسوعية وعالمة تربوية ولها مجموعات قصصية كثيرة، شاركت ببرنامج شاعر المليون الذي يعرض على قناة أبوظبي، ولها العديد من المقالات حول أهمية اللغة العربية .